جولات سياحية

إعلاميون يشيدون بالضيافة ويصفون الفلبينية بالفندق الطائر

رسالة مانيلا – بوردنج 

وصف الوفد الإعلامي المسافر على متن الفلبينية لزيارة مانيلا وبوراكاي الضيافة على متن الطائرة بالإبداعية وقالوا : أن طاقم الضيافة على درجة رجال الأعمال أبدع فى تقديم كل فنون الاحتفاء بالإعلاميين وانتقل بخدمة الطائرة من مفهومها الكلاسيكي المألوف إلى خدمة 7 نجوم . وأضافوا  فى أول رسالة لـ بوردنج من مانيلا أن الفلبينية أنهت كابوس السفر الطويل وحفزت مسافريها على ” عدم النوم ” بسبب البرنامج الاحتفائي الذي تم اعداده بحرفيّة بالغة .

وعن أجمل ما يميز طاقم الضيافة على الفلبينية قال إعلاميون : أن الإبتسامة الصافية الصادرة من القلب هى أول رسالة ترحاب تم تقديمها للمسافرين مشيرين إلى قدرة الطاقم على صناعة ” صداقة ” سريعة مع الركاب ليس هذا فقط بل تأتي سرعة التلبية  والتعامل الراقي والرغبة فى الوصول بالراكب إلى سقف الرضا الكامل عن الرحلة  مميزات أهلت الفلبينية لريادة الأجواء . وأكد المتحدثون أن الطاقم نجح فى تقديم صورة مشرفة عن الفلبين الوطن الحضاري وكأنهم يعملون وفق شعار ” جمال الفلبين يبدأ من على مقعد الطائرة ” .   وعن الرفاهية على متن الطائرة قالوا أن الفلبينية وفرت  لنا كل شىء وحملتنا لعالم من الرفاهية حتى شعرنا وكأننا مسافرون على متن فندق طائر .  

ووجه الإعلاميون في رسالتهم لـ بوردنج الشكر للناقل الوطني الفلبيني على ماقدمه من ضيافة إبداعية للمسافرين على درجة رجال الأعمال مؤكدين أنهم شاهدوا حضارة الفلبين ومعدن شعبها المضياف وأسلوب احتفائها الحضاري فى عيون طاقم الضيافة الجميل .

أبرز مايميّز طاقم الضيافة 

  • الإبتسامة الصافية الصادرة من القلب
  • الحرص على صناعة صداقة مع الركاب 
  • سرعة التلبية  
  • التعامل الراقي
  • الرغبة فى الوصول بالراكب إلى سقف الرضا
  • العمل وفق شعار ” جمال الفلبين يبدأ من على مقعد الطائرة ”  

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + ثمانية عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق