فنادق ومنتجعات

برنامج دراسات عليا من أسكوت لتدريب السعوديين

بوردنج – خاص 

 أعلنت أسكوت –  أكبر مالك ومشغل للشقق الفندقية في العالم –  والتي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها، عن إطلاقها برنامجاً للدراسات العليا في مجال الضيافة والفنادق مخصصاً للطلاب السعوديين ضمن مجمّع شققها الفندقية في جدّة، حيث ستتيح للمتفوقين منهم فرصاً للتدرّب واكتساب جملة من المهارات الهامة لتحقيق النجاح في أعلى المناصب الإدارية ضمن قطاع الضيافة المزدهر بالمملكة. 

وتتلخص معايير أهلية الانضمام إلى البرنامج في أن يكون الطالب مواطناً سعودياً حائزاً كحد أدنى على درجة البكالوريوس  مع مرتبة الشرف، ويبدي استعداداً واضحاً لتطوير الذات وتوسيع آفاقه المعرفية والارتقاء بمهاراته مع المجموعة العالمية، ويدمج البرنامج بين الجانب النظري والتدريب العملي في كافة الأقسام، لتليه فترة توظيف لصالح أحد منشآت ’أسكوت‘ في الخارج.

 و قال فنسنت ميكوليس، المدير العام الإقليمي لشركة أسكوت في الشرق الأوسط وأفريقيا ومنطقة الخليج: تشهد أسكوت فترة نمو مزدهرة في المملكة حيث يحقق قطاع الضيافة المحلي معدلات نمو مرتفعة، ليتيح مزيداً من فرص العمل الجديدة، وقد أطلقنا برنامجنا للدراسات العليا تماشياً مع رؤية الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالسعودية بهدف تطوير ورعاية المواهب المحلية الشابة، وإتاحة الفرصة للناجحين كي يواصلوا مسيرتهم المهنية مع مجموعتنا،

وقد عاد البرنامج بآثار هامة في فترة وجيزة من الزمن، حيث لمسنا انخفاضاً واضحاً في نسبة الزملاء السعوديين الذين يتركون العمل معنا من 58% في 2016 إلى 15% فقط حتى تاريخه في 2019، ما يعكس تحسّن الولاء وارتفاع مستويات رضا موظفينا من المواطنين. ويضاف إلى ذلك فوز فندق أسكوت صاري جدة بجائزة “الشقق الفندقية الرائدة في المملكة 2019” للعام الثاني على التوالي.

 يذكر  أن برنامج الدراسات العليا السعودي يقتصر في الوقت الراهن على منشآت ’أسكوت‘ في جدّة، غير أن المجموعة تعتزم توسيع نطاقه ليغطي كافة الشقق الفندقية التابعة لها في المملكة، بما يشمل الرياض والخُبر وأبها.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق