شركات و وكالات

البحيري تدون شهادتها في وكالة الأهرام للسفريات

بوردنج – خاص

أشادت الإعلامية أسماء البحيري بالرقي البالغ الذي عُوملت به من قبل كوادر وكالة الأهرام للسفر والسياحة مكتب جدة وقالت : أن الوكالة جعلت الفوز بالعميل في مرتبة أعلى من رغبات الربح والكسب السريع مؤكدة فى تصريحها لبوردنج أنها غيّرت حجزها بوكالة الأهرام لأربع مرات في 10 أيام  فما وجدت من الكوادر السعودية إلا تعاطيا نموذجيا وتعاملا مثاليا مما حفزها لتدوين  شهادتها على الورق لتظل وثيقة إعتراف بأدبيات التعامل التي رسخها الأستاذ عدنان العباس فى كوادر وكالته .

 وأضافت أنها جاءت جدة لحضور إحدى المؤتمرات ومن ثم تخلفت عن الوفد لأداء العمرة الأمر الذي جعلها تحجز العودة على نفقتها ووقتما سألت عن وكالة سفر ذات سمعة ناجحة أرشدوها لوكالة الأهرام للسفريات. وأكملت أن دقائق معدودة أمام موظف الحجز بالوكالة أثبتت لي إنني داخل وكالة تحترم  عميلها حيث قدم لي الموظف كل أشكال الضيافة والاحتفاء واجتهد فى البحث عن مقعد متناسب مع رغبتي ومتواكب مع دخولاتي.

وأضافت البحيري : حجزت موعد العودة ثم أجبرتني الظروف لتغيير الميعاد ليس لمرة واحدة بل لأربع مرات متتالية .

كنت أشعر بالخجل وانا استأذن الموظف ولكنه كان يبتسم لى معلنا تقدير الوكالة لكل ظرف قهري يمر به العملاء . ومع الرقي فى التعامل جاء تقديم الفوز بالعميل على الربحية بعد رفض الوكالة تقاضي غرامات من جراء ” الاستبدال ” بتوجيه من مدير الوكالة رغبة منه فى كسب عميلة جديدة دون التفات منه لما تربحه الوكالة من جراء الاستبدال .

واختتمت الإعلامية تصريحها موجهة شكرها الخاص للأستاذ عدنان العباس الذي رسخ لهذه الأخلاقيات الراقية فى وكالته وانتقل بالأهرام للسفريات من مكتب حجز إلى مرفأ هادىء يطمئن فيه المسافر لرحلته . 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق