من هنا وهناك

فلاى أديل تٌخفي أسرار تميزها لمواجهة ناس

بوردنج – خاص

لم يفصح القائمون على فلاى أديل – أحدث شركة طيران اقتصادي منخفض الكلفة بالمملكة – عن مميزات الناقل الجديد ونقاط القوة التى تؤهله لدخول أجواء التنافسية ومزاياه التي تمكنه من جذب بعض ركاب ” فلاى ناس ” واستضافتهم على مقاعده فيما أكتفى المسئولون بالتصريحات ” المٌعلبة ” والتى تؤكد أن فلاى أديل ستنطلق فى الثالث والعشرين من سبتمبر بـ  طائرة «Airbus A320» وستساعد بإنطلاقتها  في مواجهة الطلب المتزايد على خدمات النقل الجوي – محلياً –   فيما ظلت المعلومات المحفزة لإختيار هذا الناقل دون غيره مخبوءه فى صندوقه الأسود .   

 الأسرار التى أخفاها القائمون على فلاى أديل جعلتنا نطلق العنان لعدد من الأسئلة . هل سينطلق الناقل الجديد من آخر نقطة إبداع وصلها طيران ” ناس ” صاحب التاريخ الناجح والممتد لـ 10 سنوات ويتفرد عنه بجملة من المزايا ؟  هل سيتمكن من مزاحمة ناس أو محاكاة نجاحه ؟ هل سيستطيع  جذب عشاق ركوب الطيران الاقتصادي  بمزايا الجودة والخدمة النموذجية ؟ ماهى المميزات التى سيجدها المسافرون على متن هذا الناقل ولا يجدونها فى غيره ؟   وكيف يستقطب  فلاى أديل مسافريه قبل الإطلاق بساعات والمزايا لاتزال سريّة ؟ وهل ترك فلاى أديل ” التجربة “فقط  لتكون وحدها عامل الجذب ؟  وأين شركة العلاقات العامة الموكولة بالحديث عن الناقل الجديد لماذا لم تقدم خارطة تفصيلية ” محفزة ” تجعلنا ننتظر موعد الإنطلاق بشوق ؟  الأسئلة تننظر الإجابات . 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق