من هنا وهناك

الحجاج يرمون جمرة العقبة أول أيام العيد

أميمة محمد.بوردنج

بدأ الحجاج، بعد توجههم إلى منى، لرمي جمرة العقبة ومن ثم نحر الهدي، والحلق أو التقصير، يليه التوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة وذلك أول أيام عيد الأضحى المبارك.

ويعتبر رمي الجمرات من الأعمال الرئيسية في الحج، حيث يرمي الحاج أول الجمار يوم العيد، وهي الجمرة التي تلي مكة، ويطلق عليها”جمرة العقبة” والتي ترمى في أول أيام العيد، ابتداء من وقت الضحى وحتى غروب الشمس.

وتُرمى الجمرات السبع التي كان الحاج قد جمعها من مزدلفة واحدة بعد واحدة ويكبر مع كل حصاة.

أما في أيام التشريق، فيرمي الحاج ثلاث جمرات: الكبرى والوسطى والصغرى كلّ واحدة منها بسبع حصيات، يكبر مع كلّ حصاة، وذلك لمن لم يتعجل، ولكن في حال لحق الحاج عجزٌ أو علّةٌ، أو منعه شيءٌ عن الرمي في وقت الرمي، الذي هو بين الزوال والغروب، جاز له الرمي في الليل، حتى بعد منتصف الليل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق