رحلة

لبدة.. حينما يتحدث التاريخ الليبي

محمد عماد الدين – بوردنج 

تُعد مدينة لبدة الليبية من أشهر المُدن التاريخية في ليبيا، وتشتهر بزحف العديد من السُياح بشكل سنوي بالملايين.

وتقدم مجلة “بوردنج” عدة معلومات عن مدينة “لبدة” كما يلي:

– تحوي مدينة “لبدة” على العديد من الآثار القديمة، والتي تخبر عن حضارة عريقة أقيمت في هذا الموقع الأثري المهم.

 

– تعتبر المدينة الأثرية الموجودة فيها، أكبر المدن الرومانية التي ما زالت حتى يومنا هذا متكاملة بكل عناصرها، ومن هذه الآثار ما يلي:

1- قوس النصر:

وهو معلم سياحي تشتهر فيه أغلب المدن الرومانية القديمة.

2- الساحة:

– ساحة خاصة بالألعاب الرياضية، حيث يوجد فيها مضمار للركض. 

– نُضيف إلى منطقة للمسابقات والألعاب، إذ تدل هذه الساحة على اهتمام أهل لبدة بالرياضة واللياقة البدنية.

3- منطقة الحمامات الرومانية:

– منطقة خاصة بالحمامات، وتعود إلى عامي مئة وستة وعشرين للميلاد ومئة وسبعة وعشرين ميلادي.

– وقد تم تجديد هذه الحمامات في عهد الإمبراطور هادريان، وتم تجديدها فيما بعد في زمن الإمبراطور سبتيموسسيفيروس.

 4- المسرح:

– يُعتبر المسرح الروماني من أعرق الأماكن السياحية في مدينة لبدة. 

– ومازالت حتى يومنا هذا محتفظة بمعالمها، من أعمدة وأقواس وحجارة منحوتة بأبهى الرسومات والنقوش.

– وفي عام 2006 تم اكتشاف العديد من الآثار بمدينة لبدة، بمعرفة فريق أثري ألماني، ومن أهم اكتشافاتهم لأرضية مرصوفة من الموزاييك، ويبلغ طولها ثلاثين قدماً، وتعود في قِدَمِها ما بين القرن الأول للميلاد والقرن الثاني.

– تجسد هذه الأرضية، صورة مُحارب وهو يتعارك مع غزال، وأيضاً أربعة رجال وهم بحالة صراع على الأرض مع ثور بري.

 – تجسد أحد المصارعين وهو في حالة استرخاء على الأرضِ يعاني الإعياء، وقد زينت قديماً هذه الأرضية بحمام روماني، وهي اليوم معروضة في متحف لبدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق