حكايات

زنوبيا ..سينما للكبار خالص بمصر 2020

بروفايل : غادة أحمد

زنوبيا دي أهم شخصية في جزيرة مالطه ..ست عجوزة لكن شطّورة ولهلوبة . عملت كتاب” الحب بعد التمانين ” حقق مبيعات 10 ملايين في أول طبعة واتّرجم لست لغات .. وياريتها وقفت بس عند الكتاب دى عملت أول دور عرض سينما للمسنين اللي بين السبعين والتسعين . مش الجمهور هو اللي كبير في السن دول الممثلات و الممثلين اللي كبروا في العُمر وبقوا كراكيب .. سينما زبوبيا في العاصمة ” فاليتنا ” ملهاش نسخة تانية .. يعني سينما واحدة في العالم كله .

لما سافرت مالطه قلت لنفسي لازم أأقابل زنوبيا اللي عملت فكرة حلوة . فتحت باب رزق للكبار – كُتاب وممثلين ومنتجين – وخلت السينما تلات سينمات سينما للعيال الصغيرة كلها أكشن وضرب وبوكس  وسينما كمان للي عمرهم نص نص وسينما للعواجيز اللي مش لاقيين حاجة يعملوها غير يطلعوا في البرامج يحكوا حواديت عن أيام زمان وكان ياماكان .

قلت لنفسي لازم أشوف زنوبيا ولما مقدرتش أوصلها قلت أدخل السينما بتاعتها واتفرج قالتلي البنت اللي على الشباك : ممنوع .قلتلها ليه ؟ قالتلي علشان المناظر قلتلها تقصدي المواعظ !! قال لأ دا فيلم عاطفى مخصوص للكبار خالص قلتلها أنا كبيرة ..قال لأ الكبار جدا خالص خالص .. قلتلها همه الكبار بيعملوا ايه جوه ؟ .بصتلي وضحكت  وقالتلي لما تكبري هتعرفي .

قلت إيه الحكاية بقه ؟!! بصيت على الأفيش لقيت اسم الفيلم غراميات ” زينا وزينو”  .حاولت أدخل تلات مرات وعملت كام لفّه وحركات وبجد مفيش فايدة.. بالليل قابلت صحفيّة في المركز الثقافي بفاليتا وربنا يكرمها وصلتني بالعافية للمبدعة زنوبيا.

قلتلها إيه ياسكر حكاية السينما ؟ .قالتلي : دي فكرة حلوة ..الفنانين ياغادة لما بيكبروا إما بيخرّفوا ويقولوا كلام مالوش لزمة وإما بيلسعوا ويزودوها مكياج وميكب وأحمر وأصفر وورد وشخاليل واما يتجوزوا كتير علشان يقولوا للناس إحنا لسه بـ ” بنعرف” وإما ينحرفوا  خالص ويكتبوا مذكرات نصها تهجيص والبافي تأليف وإما يشتروا ساعات في البرامج علشان يقولوا إحنا لسه نجوم . علشان كده عملتلهم سينما وكتبتلهم أفلام وسيناريوهات فيها شقاوة ودلع وحب وغرام ..ترجّعلهم زمان بعد الآوان.

في السينما بتاعتي تلاقي ممثل عنده تسعين بيحب واحدة عندها تمانين . فيلم قصة كلها حبّ وغرام ..يحبها في السرّ وأخوها يعرف ويهربوا بعيد وأبوها يزعل ويروحوا جزيرة ويتجوزوا بورقة وحاجات بكتبها بشطارة كلها إثارة .

قلتلها كازينو إيه يازنوبيا وجزيرة مين وأبوها فين وعنده كام .. دا كلام يامدام ؟!!! قالت : هو دا الفن الحقيقي ياغادة قلتلها : يعني أنت عايزه حسين فهمي يرجع تاني يحبّ نجوى فؤاد ويجري وراها ويستخبى منها ورا الشجرة .قالت : آه ..كمان أنت عايزه فيفي عبده تطلع بنت في ثانوي وتكتب جوابات من ورا أبوها لسمير صبري وللا سميحة أيوب تطلع شقيّة وتحبّ حسن حسني وللا محمود ياسين يتجوز نادية الجندي عُرفي واخوها يضربه عالكوبري وللا نبيلة عبيد تخش الجيم لابسه قصير وتتشنكل وتقول آه يارجلي وللا يوسف شعبان يمثل دور سيكو سيكو مع سهير رمزي وللا المصيبة تكوني عايزه العلاليلي يحب برضه ليلي علوي وللا ماجدة بصوتها المتقطع ترجع تاني وتعيش الحبّ مع الفخراني . دا كلام يازنوبيا .. والنبي دا كلام ؟

قالت آه : هي دى السينما الصح بدل ماهمّه قاعدين لاشغله ولا مشغله يتحسروا ويقولوا أرجع يازمان .. أهي السينما رجعت الأيام  وفتحتلهم الباب من جديد. يشدوا حيلهم بقه ويخدوا الدوا و يورونا الفن على أصوله.

ياريت تطبقوا ياغادة الفكرة دى في مصر أنتم عندكم كراكيب كتير . خلوهم في سينما واحدة لغاية ما يسافروا واحد ورا واحدة .. اعملوا ليهم سينما وصدقيني الجمهور كتير و الفكرة حلوة.

سينما العواجيز ..حلّ سحري قدمته زنوبيا لعلاج أزمة النجوم اللي كبّروا ولسه بيحبوا لغاية دلوقتي ويرقصوا ويتجوزوا ويلبسوا ضيق ويحطوا مكياج  ..حل للي مش عايزين يعترفوا أن الزمن عدّى واللي بيروح مبيرجعش تاني . اللى مش عايزين يصدّقوا أن الشقاوة ليها زمن متنفعش في كل زمن . واللي بيداروا التجاعيد بالبودرة وعايزين الزمن يفرمل عند الحضن والبوسة ..مش عايزينه يستعجل كده ويجري قوام.

تلات سينمات في مصر فكرة جديدة و اللى عايز يتفرج ينقي..سينما لمحمد رمضان وأصحابه يضربوا فيها بعض للصبح   .وسينما للسقا وهنيدي ومنى زكى وياسمين يقدموا فيها فن وسينما تالتة للكبار خالص يحبّوا فيها ويحضنوا بعض تاني طالما همه مش قادرين ينسوا الحب الأولاني.

صدقيني تلات سينمات ياغادة تلات سينمات .ترجع للعواجيز الشباب وتخلى العيال الصغيرة تاكل عيش وتريح مصر من التخاريف ومذكرات التهديد والتهجيص . تلات سينمات ياغادة أوعى تنسي تلات سينمات ياحبيبتي.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق