بروفايل

الشيخ يكتب : ترجمة غلط لحكاية كوكو

بقلم : محمود الشيخ

استفزتني حكاية مهندس السلام اللي سمّته نجوى فؤاد أقوى رجل في العالم واتوقفت كتير أمام إبداع الراقصة وهى بتاخد مصر كلها بهزة واحدة لـ (سكة بعيدة ) وتحوّل راجل كانت له الكلمة في إدارة أقوى ملفات السياسة إلى راجل بتاع نسوان .

مش كده بس دى بوّظت على مصر كلها فرحة أحلى نصر اتعمل على الورق بشوية كلام . والمصيبة إنها بتجهز كمان لمذكرات تحكيها عن كيسنجر اللي كان قاعد بيمضى على الورق بإيد ويبصبص على المُزة بعين .

اللي يسمع حكاية كيسنجر من لسان نجوى فؤاد يحس بجد أن الراجل ده شويه لاسع  واللي يقرا تاريخه السياسي الصح يحس إنه راجل محترم وداهية سياسية متتكررش كتير   علشان كده قلت أقرّب شويّه لحكاية الغازية التي كانت لازم  تسكت ومسكتتش وكان لازم تنزل ومنزلتش.

كيسنجر  – للأجيال اللي متعرفوش –  كان مسئول عن عمليّة السلام بين مصر وإسرائيل . عمل شغل كبير وكان الشخص الرابع بين كارتر  وبيجن والسادات .

التاريخ الأمريكي سجل له بصمة و الصحافة الأمريكية الراقية قالت فيه شهادة . والست نجوى فؤاد  سابت دا كله وقالت إيه :  ( بيحبني وكان عايز يتجوزني 6 مرات قلتله لأ يا كوكو أنت يهودي مينفعش .. عاداتك غير عاداتنا خالص . انا بحترم حبك وعشقك لكن حقيقي مينفعش .. عرض عليه كل المغريات دهب وفلوس وكان بييجي مصر عشاني مخصوص .. مش كده بس كانوا يقلولوا تعالي علشان السلام يسأل عن نجوى ويقلولوا ياعم تعالى السلام هيتعطل يقول المهم نجوى . حبنى من كل قلبه ومن أول نظرة وطلبني للجواز بس انا كنت متجوزه وقتها ولما ضاقت بيه الدنيا ومعرفش يعمل إيه اتجوز نانسي واحدة شبهي بالظبط .. كوكو  كتب كده في مذكراته أنه كان بيحب وبيعشق نجوى وهيجنن على نوجه )

كوكو  بجد مش مظبوط لخبط السياسة في السيكو سيكو . والحمد لله إن العملية عدّت بسلام وحصل السلام . الحمد لله إن كوكو اتجوز نانسي بدل ما كان جه مصر وعملنا زيطه وهوجه علشان نوجه .

الحكاية ببساطة سببها لخبطة ترجمة ..اللي ترجم مذكرات كوكو باين عليه أحوّل و بيترجم بمزاجه . الرجل كل اللي كتبه أنه كان معجب بالرقص الشرقي ولفت نظره رقاصة في مصر .  الراجل لاكتب أنه اتقدّم للجواز 6 مرات وللا انه ساب السلام وكان بيبصبص .

كل اللي حصل تقريبا انه شاف حاجة زى الملبن بتتهز يمين وشمال اتلخبط حبتين وكتب كلمتين كلهم أدب وذوق  لكن إزاى الحلوة تسكت لازم تعملها شويه تاريخ على قفا كوكو بتاع السلام .

ياريت نوقف المذكرات قبل ما تتكتب أو نحرقها بعد ماتتكتب أو نصادرها لما تتباع  لأن الحدوته ماسخة وسخيفة ..واذا كنا مش قادرين نطبق القاعدة العظيمة ” الغازية لازم تنزل ” أكيد هنعرف نطبق قاعدة  الغازية بلاش تكتب ..او الغازية بلاش تهبّل .

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق