تقارير سياحية

مالا تعرفه عن اليزابيث . تاج وميلاد و اغتيال

بوردنج – خاص

نعرف عنها إنها أكبر ملوك العالم سنا وأطولهم بقاء في الحكم ونعرف أيضا أن 80% من البريطانيين لم يعيشوا تحت حكم ملك سواها ولكن يبقى الجديد في تاجها الذي سيبرح مكانه المحبب من على رأسها بعد 18 شهرا ليتولى الأمير تشارلز الحكم بديلا عنها .

رحلة طويلة عاشتها الملكة اليزابيث منذ أن تولت عرش البلاد في 1952 جمعت خلالها بين السياسة والرياضة وعشق الخيول والفوز في مضامير السباق . ومع المعلومات التي تسابقت الصحف – قديمة وحديثة – في نشرها عن اليزابيث. يبقى الطريف متمثلا في عيد ميلادها حيث ولدت في ابريل وتحتفل بعيد  ميلاد ها في يونيو – في مواكب احتفالي كبير.

ميلاد في يوم وعيد ميلاد في يوم  ربما كانت هذه من التقاليد أو شكلا من أشكال البروتوكول تتنفرد به الملكة عن سواها . ورغم عشق البريطانيين للملكة اليزابيث القريبة من قلوب البسطاء والفقراء إلا أنها لم تنج من محاولة اغتيال -ولو كانت فاشلة

ففي مهرجان الألوان – عيد ميلادها الرسمي – وجه أحد الحضور سلاحا صوبها مطلقا النار  ولكن لم تخرج الطلقة ولم تصب الملكة بأذى سوى الرعب .  كما شهدت اليزابيث مخاطر أخرى حين اقتحم رجلٌ  غرفة نومها في قصر باكنغهام في ظل عدم تواجد الأمير فيليب أثناء  الحادث ومع سيطرة الخوف عليها إلا انها عادت سريعا لمرحلة الاتزان لتقود بريطانيا بسلام لأطول مدة حكم في التاريخ .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق