من هنا وهناك

غادة أحمد : جواز فلانتينو من المٌزة باطل

بروفايل : غادة أحمد

احذر الزواج السياحي .. دا مش بطيخة ممكن تطلّع ( حمرا وللا قرعه ) دا لغم بيحرق العُمر والسيرة . احذر الزواج السياحي . دا مش فلوس بضيّع وبس دا ضحك على الدقون وكمان إهانة .

متصدقش اللى بتضحكلك في فندق وللا في كازينو وتحسسك إنك فلانتينو وللا شاروخان دأنت ياروحي غلبان . دى بتشتغلك بالضحكة والغمزة لغاية ما تسقط – ولامؤاخذه – زى الجردل .. اسمعوا مني الحكاية دي .. أنا مش زى عادل إمام بيشهد على حاجة مشفهاش ..أنا شاهد شاف كل حاجة.

سافرت مع وفد صحفي للمغرب من سنتين لتغطية مهرجان سياحي كبير. نزلنا في فندق سبع نجوم .. في الفندق كان معانا نزيل ثري . مش وسيم الملامح لكن جيبه مليان فلوس . ننزل نطلع نروح نيجي نلاقيه قاعد في ركن بعيد ومعاه ” مزّة “.

كنا بنضحك لما نشوفه ونسأل عن حكاية الحبّ اللى بيتبدل والمٌزز الحلوة اللي بتتغير ..مرّة بيضا ومرة سمرا .

الغريب في فلانتينو إنه كان راجل طيّب.. يأذن الضهر في الجوال يجري يفرد السجادة ودا اللى خلاني أتابعه من بعيد علشان أفهم الحكاية.

يومين ولقيت المزة هي المزة متغيرتش ..ولقيت الراجل داخل بأكياس مليانه عطور وطالع بأكياس مليانه فساتين .قلت لنفسي : ياعيني ياعيني آدي الرجالة وللا بلاش .( جتنا نيله في حظنا الهباب ) .

ثلاثة أيام مرت ولقينا فلانتينو لابس بدلة شيك والعروسة جايه بطرحه لكن مفيش طبل وزغاريد . قلت لزميلتي ماتيجي نزغرد أحنا ونعمله زفّه . قالت دا خايب ميستهلش تلاقيه سايب مراته وعيّاله وجاى هنا يعمل رشدي أباظه .

طلع العريس الساعه 8 بالليل لجناح الفرح والهنا والساعه 8 الصبح لقيناه بيجري في البهو وبيصرخ زى المجنون ..الشنطة والبدلة ..الجوال والفلوس..الباسبور والقميص ..الجزمة والدبوس . كل الوفد جري عليه يسأل فيه إيه ؟ قال : دى مراتي ودا عقد المأذون ..قلناله روح للمأذون قال: رحتله لقيت اليافطة اتغيرت لمحل زيتون .

كل الفندق كان بيدوّرعالمزّة ..مش عايزنها ترجع العش عايزين بس العفش ..اختفت المزّة خالص ..اتبخرت في الهوا وفلانتينو واقف بالشورت ياعيني مش عارف حتى يصلي الضهر.

جبناله من السفارة وثيقة ولمينا فلوس نجبله بدل الشورت توب جديد . عاملنا مع فلانتينو واجب كبير . وقبل مايسافر اتجرأت من دون الوفد وسألته سؤال : أنت اتجوزت ليه ؟ أوعى تقول حبيت .. دأنت كان معاك شوال مٌزز . كنت بتنقي زى مابنقي الرز قبل الطبيخ . كنت مُصرّ على الزواج زى ما تكون حالف تخربها .. مالك ماأنت كويس وبتصلي جرالك إيه ؟

ضحك ضحكة حلوة وقال : أنا مش زعلان عالفلوس والشنطة والجوال والبدلة والجزمة والبرفان ..أنا زعلان على الدبلة . دى هديّة مراتي وعليها أول حرف من اسمها .. الدبلة دي أجمل هديّة من أم العيال .

قلتله : افتكرت أم العيال دلوقتي .. هي دى مصيبة الرجالة متفتكرش جمالات وحلاوتها إلا بعد ما تجرّب أم الخير .

نصيحتي .. سافروا واتمتعوا بالبلد وحضارته وتاريخه .. ولو مزّة شاورتلك في كازينو وللا فندق بص للدبلة في إيديك .. دى أجمل هديّة من أم العيّال .

**

من روائع سينما مصر ( جواز عتريس من فؤاده باطل ) عبارة مش قادرة أنساها لفيلم شىء من الخوف أروع أفلام شادية .. ومن مآسي رحلة المغرب ( جواز فلانتينو من المُزة باطل ) حكاية كمان مش قادره أنساها لفيلم هابط بان فيه بجد هبل الرجالة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق