من هنا وهناك

بالجامبو والبيونج . أخفقت أبها ونجحت كوستاريكا

فشلت الأولى في تحويلها مطعم وحولتها الثانية فندقا 7نجوم

قضية : هاشم شعت

حلّقت بنا في السحاب طويلا وتعطلت لأمر عارض وبات تفكيكها أمرا حتميا فلماذا لا نقدر لها تاريخها و ننعطف بها إلى زاوية جديدة لتحلق بنا في سحاب مختلف عنوانه المتعة والرفاهية ؟..هذا مانجحت فيه كوستاريكا وفشلت فيه أبها السعودية رغم الهدف الواحد والمحفزات المتشابهة .

قصتان متشابهتان إلى حد بعيد فى الفكرة والبطل . فاستثمار الطائرات المتعطلة وإدخالها عوالم الضيافة وإثراء السياحة بقكرة غير مسبوقة والانتصار للبيئة بتحويل الحطام إلى كائن جديد يتنفس إبداعا أفكار جمعت بين أبها وكوستاريكا . تعالوا نقرأ التفاصيل

في كوستاريكا .. طائرة محطمة من بوينغ طراز 727 وسط غابة تمتد مساحتها لعدة أميال من جانب ويحيطها المحيط الأزرق من الجانب الآخر تم استثمارها بإبداع لتكون فندقا فخما يخلد إليه المسافرون للراحة والاسترخاء في عزلة عن بقية العالم .

تبرزالطائرة أعلى تلّ لتعطي منظراً يشبه منظر الغابة المطرية بحديقة مانويل أنطونيو الوطنية في كوستاريكا فيما يوجد داخل الطائرة غرفتا نوم بألواح خشبية ومطبخ صغير وغرفة طعام وغرفة جلوس وحمامين ووصفت مصادر الفندق بأنه أميز جناح فندقي في كوستاريكا

بوينج كوستاريكا ..في نقاط

  • تم نقل تلك الطائرة عد تفكيكها من مطار سان خوزيه إلى موقعها وسط الغابة .
  • تقبع على ممر على ارتفاع 50 قدما فوق الشاطئ.
  • استلزم نقل بقايا الطائرة استخدام 5 شاحنات كبيرة لتوصيلها إلى حيث توجد .
  • المشروع النهائي يعد نموذجا إبداعيا للإنتصار للبيئة النظيفة

في أبها يعيد السيناريو نفسه وان اختلف نوع الطائرة ..هيكل طائرة جامبو (747) اتخذ من منطقة أم الركب الجبلية شمال أبها مكانا له بعدما كان مقررا تحويله إلى مشروع سياحي استثنائي ” مطعم الطائرة” ومع الأحلام التي تملكت الكل في نقلة سياحية جديدة يحدثها المشروع العملاق إلا أن الفكرة اختفت والحلم توارى بل دخل المشروع كله جحر الاختباء .

جامبو أبها .. في نقاط

  • كلف نقل الطائرة ما يتجاوز مليوني ريال
  • استلزم النقل 14 يوما قادمة من مطار المدينة المنورة إلى أم الركب،
  • استنفد الفنيون نحو 20 يوما لتفكيك الطائرة
  • الهدف تحويل الطائرة إلى مطعم وبناء موتيل تحت الأرض يطل على تهامة

الفكرة هى الفكرة “استثمار الطائرة المتعطلة في عالم الضيافة والفندقة .. البطل هو البطل طائرة عملاقة .. الانفاق هو الانفاق تخطى سقف الملايين .. فلماذا فشلت أبها ونجحت كوستاريكا ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق