من هنا وهناك

منظمة السياحة تنقل مشاريع الشباب لحيز التنفيذ

ورشة عمل ناجحة أشعلت تنافسية المبدعين

بوردنج – خاص

قدمت المنظمة العربية للسياحة إنموذجا رائعا للمسئولية الإجتماعية برعايتها للمشاريع السياحية الشبابية واطلاعها على الناجح منها بغية تقديم كل وجوه الدعم اللوجستي له حتى يرى النور. وكانت المنظمة قد استثمرت تاريخها السياحي الناجح منعطفة به إلى الميدان التطبيقي والعملي في خطوة وصفها المراقبون بالإبداعية .

وقال مراقبون أن ورشة العمل التي عقدتها المنظمة مؤخرا مع عدد من الشباب أحدثت حراكا رائعا وأثارت روح التنافسية الإبداعية في نفوس المشاركين وأشعرتهم أن وراءهم ظهيرا قويا يرعي مشاريعهم الناجحة .

من جانبه أكد الدكتور وليد على الحناوى المتحدث الرسمى والامين العام المساعد للمنظمة العربية للسياحة بأن المنظمة حرصت على الإطلاع على مشاريع الشباب الطموح فى المجالات السياحية بالتعاون مع مركز ريادة تك مشيراً إلى قيام المنظمة بوضع خطة عمل لمشروع حاضنات الاعمال العربية للمشاريع السياحية بهدف دعم شباب الوطن العربى ليكونوا قادة لأحد أهم المصادر الاقتصادية وأكثرها تأثيرا على ميزانيات الدول .

وأضاف أن البرنامج يأتى تفعيلا للإتفاقية الموقعة فيما بين المنظمة العربية للسياحة والاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى فى مجال ريادة الاعمال للمشاريع السياحية والتى وقعت برعاية الامين العام لجامعة الدول العربية السيد احمد أبو الغيط على هامش اجتماع لجنة التنسيق العليا للعمل العربى المشترك الذي عقد بجدة .

وعن الأهداف قال د الحناوي أن المشروع يهدف الى تطوير وتنمية الشباب أصحاب الافكار الابداعية وزيادة التنافسية بين الشباب على المستوى العربى والدولى ورعاية المنشآت الريادية العاملة فى المجال السياحى لفترة تتراوح بين 9 أشهر الى عامان و مدها بالخبرات المطلوبة وخطط العمل الواجب تنفيذها وتسهيل وصول المنشآت المنتسبة لها الى مصادر التمويل المختلفة وتسهيل الاستثمار فى هذه المنشآت والسماح للحاضنات نفسها المشاركة فى الملكية لهذه المنشآت لتخريجها بأفضل مقومات نجاح ممكنة لمواجهة السوق لتكون قادرة على المنافسة ومن ثم التوصية باحتضان المشروع الناجح اذا اثبت جديته وواقعيته للتنفيذ.

وقال د الحناوي : أن أولويات الاهتمام للبرنامج ستتعلق بالمشاريع غير التقليدية والتراثية والحرفية وايضا المهارات التى يحتاجها السوق من شركات سياحية وتنفيذ برامج وخدمات بالاضافة للخدمات المساندة والمجالات التى تحتاج الى تطوير مستمر مثل برامج التقنية وانظمة المعلومات موضحاً بأن المتقدم للانتساب لهذا البرنامج للمنظمة سوف يخضع لثلاث مراحل وذلك بعد اتفاق المنظمة العربية للسياحة مع الجهة المعنية بالسياحة فى بلده والممثلة بوزارة أو هيئة السياحة ومن ثم مرحلة التأهيل للمشروعات ثم المرحلة النهائية وهى الاحتضان .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق