بروفايلحديث دبلوماسي

ماذا قال السفراء والقناصلة عن بوردنج؟

لأعضاء السلك الدبلوماسي – على اختلاف رتبهم الوظيفية – قاموس خاص فى التخاطب مع الإعلام . فبالإجماع هم قليلو الكلام ..عباراتهم مقتضبة وتعابيرهم موجزة حتى إجاباتهم لا تتعدى سطورا قلائل .

يسعدون بالصحفي شديد الذكاء الذي يفسر معاني الصمت ويقرأ دلالات الكلام بوضوح دون تأويلات .ليس هذا فقط بل يحترمون المطبوعات الملتزمة بالموضوعية والمتميزة بسطرها الأنيق وصورتها الجاذبة .

هؤلاء هم كما رأيتهم بعد 15 حوارا دبلوماسيا أجريته مع سفراء وقناصلة معتمدين بجدة والرياض . ومع كل اللقاءات وذكرياتها التى لا تنسى تبقى هناك كلمات محفورة في الذاكرة وشهادات أنيقة تمثل بصمة فى مشوار صحفي ناجح .

الأناقة والذكاء كانت أجمل الشهادات التي حزتها أنا والكلمة الجميلة والصورة ذات الظلال الرائعة أجمل قلادة زينت رحلة مطبوعتي . هذه هى الشهادات التي أسعدت الكل واطربت الجميع التى سجلها البعض سطرا على الورق وأكتفى آخرون بمنحها لي صوتا وكلاما .

جميلة حقا صحبة أعضاء السلك الدبلوماسي .تحاورهم لتتعلم وتسألهم لتكتسب خبرات وردية زتلتقط معهم صورا تعيش وتتنفس داخل أرشيف الحياة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق