شخصية العدد

تخلص من مراتك بالفندق المراياتي

تخلص من مراتك بالفندق المراياتي

رحلة : غادة أحمد إذا أردت أن تتخلص من زوجتك ” النكديّة ” فاخرج بتفكيرك من الصندوق الكلاسيكي القديم ..فالسمّ…
انطباعات خاصة عن محافظ استثنائي

انطباعات خاصة عن محافظ استثنائي

بروفايل : غادة أحمد  الرصد وقراءة الملامح والطباع والتوقف عند الصوت وحركة اليد والجلسة وطريقة الاحتفاء من مزايا الصحفي الناجح…
شعت : بوردنج أنجبت . وأنا على متن القطار

شعت : بوردنج أنجبت . وأنا على متن القطار

هاشم شعت – بوردنج  سيرة كعطر الورد تناقلها الأكثرية من عشاق الصحافة الراقية فى جدة عن مجلة بوردنج السياحيّة بشكل…
غادة أحمد تكتب : في كل بيت فرح من غير سبب

غادة أحمد تكتب : في كل بيت فرح من غير سبب

بروفايل .. غادة أحمد أرقام المتابعين لمقالاتي حيّرتني كتير.. مرّة فوووق ومرّة تحت .. فكرت أرصد الحكاية صح .علشان أعرف…
غادة أحمد: لا عيون خضرا ولا شعر أصفر.. الوطن أسمر

غادة أحمد: لا عيون خضرا ولا شعر أصفر.. الوطن أسمر

 بروفايل : غادة أحمد السياحة الحقيقية لايمكن قياسها بكم بلد سافرت إليه وكم مدينة عشت فيها لأيام وأسابيع ؟ السياحة…
غادة أحمد : الله يرحمك يا زغلول بيه .. مفيش فايدة

غادة أحمد : الله يرحمك يا زغلول بيه .. مفيش فايدة

من المُضحكات المبكيات سعينا المتسارع – عربيا – لإغلاق دور الصحافة الورقية واعتمادنا على صحفيي الهاتف والتغريدة ليحملوا لواء الإعلام الجديد. ويتحملوا…
مريم الحربي .. مرشدة سياحية بدرجة سفير

مريم الحربي .. مرشدة سياحية بدرجة سفير

بروفايل – بوردنج  أيقظت مريم الحربي – أول سعودية تحصل على رخصة الإرشاد السياحي –  والتي تم تتويجها لتألقها وإبداعها…
‎بترجي : بالعقل والجسم والقلب .. وعد تتألق تعليميا

‎بترجي : بالعقل والجسم والقلب .. وعد تتألق تعليميا

‎بوردنج – خاص  ‎كسرت أكاديمية وعد النموذجية بجدة السقف الكلاسيكي للتعليم وحلّقت بطلابها في سرب إبداعي جامع بين العلم والموهبة.…
غادة بعد الغتره ..حكاية جديدة بالبرنيطة

غادة بعد الغتره ..حكاية جديدة بالبرنيطة

حكاية : غادة أحمد عارفين الناس بتقول عليه ايه ؟!!!!!  بيقولوا شايفه حالها .. واخده المجلة لحسابها .. باين صاحب المجلة…
غادة أحمد تكتب : لاموني اللي غاروا مني

غادة أحمد تكتب : لاموني اللي غاروا مني

حكاية : غادة أحمد  هو فيه إيه !!!. الناس جرالها إيه .. بتزعل من الصراحة ليه ؟  مدخله الحبّ في العشم…
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق