مطاعم وكافيهاتمن هنا وهناك

5 نقاط تحمل “رمسيس المدينة” لواجهة التألق

بوردنج – أحمد عبد الغني

واكب مطعم رمسيس المدينة المنورة طموحات عشّاقه بقائمة طعام جديدة ومبتكرة ونجح في استعادة ضيوفه الدائمين مرة أخرى بعد فترات العزلة والانقطاع التي سببتها الجائحة . وكانت مجلة بوردنج – المجلة السياحية الأولي –  قد حرصت على رصد استراتيجية المطعم الراقي وآليات تعامله مع الضيوف والفنون الإبداعية التي استحدثها تأمينا لسلامة زواره .

وبعيدا عن تاريخ مطعم رمسيس المدينة المنورة الموثوق به – ضيافة ومذاقا – ومشواره الراقي في خدمة رواده وإبداعه في تقديم أطعمة تتناغم مع ذائقة كل الجنسيات يلمس الضيوف نقلة نوعية فارقة تتمثل في الاجراءات التأمينية التي اتخذها من خلال تباعد الطاولات والحرص على ارتداء العاملين للكمامات والقفازات والتعامل النموذجي للضيف منذ لحظة دخوله للمطعم حتى مغادرته المكان .

وقالت مصادر لـ ” بوردنج السياحية ” إن المطعم نجح في استثمار فترات الركود التي تركت تأثيرها السلبي على قطاع الضيافة وعمل على تأهيل كوادره بشكل علمي كما إنه قام بتحديث مساحاته وترتيبها بشكل يواكب الاجراءات المٌتبعة وأضافت : ان المطعم يدخل سباق التنافسية بشكل قوى ليثبت ريادته وتألقه – عمليا – من خلال فنون ضيافة جديدة مؤكدة أن 5 نقاط ستحمل رمسيس المدينة لواجهة التألق وتجعله هدف الباحثين عن المذاق المختلف .

النقاط الخمس

  • التطوير والتحديث خلال فترة الجائحة
  • الالتزام بكل الاجراءات تأمينا لسلامة الرواد
  • تقديم تشكيلة غير مسبوقة من الأطعمة
  • الديكورات الراقية والترتيب النموذجي للمقاعد والطاولات
  •  تأهيل الكوادر وفق أرقي قواعد الضيافة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى