من هنا وهناك

أبو بكر صار سفيرا للسنغال بمصر

بوردنج – كمال مصطقى

مساعد رئيس التحرير

احتفلت قنصلية السنغال بجدة مؤخرا بتعيين قنصلها العام د. أبوبكر صار سفيرا مفوّضا فوق العادة بجمهورية مصر العربية بعد سنوات من العمل القنصلي قضاها بالمملكة أشاد الجميع بتألقها ونجاحها.

ويمثل د أبو بكر صار واحدا من الكفاءات الدبلوماسية التي أثرت العمل القنصلي بجدة وكان لها دور مشهود في تقريب أواصر الصلة بين الوطنين الشقيقين السنغال والمملكة كما أنه تميّز بإحداث نقلة نوعيّة على صعيد العمل الخدمي وذلك بتقديمه كل وجوه الدعم اللوجستي للجالية السنغالية وخاصة الطلاب السنغاليين في الجامعات السعوديّة كل هذا يضاف الى تمتعه بسيرة عطرة بين أوساط العمل الدبلوماسي – سفراء وقناصلة – على اختلاف أوطانهم ممن يعملون بالمملكة.

ويعد د. صار – الحاصل على الدكتوراة في العلوم الإسلاميّة – من الشخصيات القنصليّة التي انغمست مع المجتمع الجداوي وكان الأكثر تفاعلا وقربا ومشاركة في المناسبات والاحتفالات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى