من هنا وهناك

الفياجرا قبل رغيف الخبز .. سياحة الإنجاب

5 آلاف زائر يصلون إلى مصر كل 60 ثانية

 تقرير : رئيس التحرير

تصاعدت أرقام الضيوف الجدد على مصر بشكل مثير وأكدت الإحصاءات الموثقة  أن 5 آلاف زائر يصلون إلى مصر كل 60 ثانية حتى بلغ تعداد القاطنين على قشرة المحروسة 100مليون نسمة 2020 . هذا الرقم اللافت يقودنا إلى شكل جديد من أشكال السياحات يحلو لي تسميته بـ ” سياحة الانجاب “.. رافد يتفوق قى قوته على سياحة المعارض والسفاري و المؤتمرات . فمهما بلغت قوة كل الروافد – جالبة الزوار – لن تأت بمثل هذا الرقم الذي كسر في سرعته حاجز الصوت.

وفي رأيي أن الرقم سيظل في تصاعد حتى تتحوّل مصر إلى صين جديدة وتتغيّر الساعة السكانية إلى ساعة مليارية . سيظل الرقم في تصاعد لأننا مغيّبون نركض وراء الفياجرا أكثر من ركضنا وراء رغيف الخبز . الرقم سيتصاعد أكثر  لأننا فقدنا الاحساس بحبّ المكان ومسئوليتنا حياله . الرقم سيتصاعد لأننا حوّلنا الإنجاب من ثقافة يتدارس المعنيون أسبابها وحلولها  إلى سياحة نروّج لها بالمنشطات في إعلانات الشوارع وعلى مواقع التواصل وكأننا ننادي الأزواج لتعاطيها وإدمانها .

ومع غرابة التوجه تأتيك الصدمة بأن الفقراء ممن يصارعون الحياة من أجل رغيف الخبز هم الأكثر شراء للفياجرا وما شابهها من منشطات جالبة للفحولة ليلا  – وفقا لمزاعم بائعيها -.

الحكاية تخطت الحلول و لم تعد رسائل التوعية تُجدى نفعا . فالأزواج يرون في كثرة الانجاب فحولة وعزوة وسند والزوجات يرين في كثرة الانجاب خصوبة وشباب وجمال . ولأننا تربينا على هذه المعتقدات القديمة جاءت الفياجرا وغيرها لتٌغذي الاعتقاد وتساعد في تحقيق الأحلام .

خمسة آلاف طفل كل 60 ثانية ..رقم يدعونا لسنّ قوانين صارمة لارأفة فيها . قوانين تٌقنًن عدد الضيوف الجدد في البيوت . قانون يُجرّم باعة المنشطات بنفس قوة قانون المخدّرات .

ربما نغضب ونثور لقانون جاء ليحرمنا من المُتعة ولكن غدا سنفرح بذات القانون الذي منحنا مترا إضافيا نتحرك فيه في الشوارع.

متر إضافي تعيش فيه أولى من طفل إضافي يعزّز فحولتك ويؤكد خصوبة المدام .

أرقام في الساعة السكنية

  • 100 مليون نسمة 2020
  • 1422 شخص  يتحركون في كل كيلو متر
  • 20 مليون من النسبة الكلية شباب
  • 1.3 % من سكان العالم مصريون
  • 71 عاما متوسط عمر الذكور
  • 73 عاما متوسط عمر الاناث

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى