من هنا وهناك

آل فهيد: سياحة لبنان أقوى من الأزمات

بوردنج -خاص

أكد د بندر آل فهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة أن المنظمة -في إطار سعيها لتنمية وتطوير السياحة البينية -شاركت في تنفيذ العديد من المناشط والفعاليات والبرامج مع وزارة السياحة اللبنانية كما أنها كانت الأسبق – رصدا في اختيار مدينة جبيل اللبنانية عاصمة للسياحة العربية 2016م  وقال : إن المنظمة عملت على تطوير العنصر البشري العربي –سياحيا-بتقديم برامج تدريبية وتأهيلية عبر منصة التدريب الخاصة بالمنظمة Online استفاد منها العاملون بالقطاعين الحكومي والخاص بالجمهورية اللبنانية وأكمل معالية أن لبنان تملك من نقاط القوة السياحية ما لاتملكه بلد آخر بدء من التاريخ والمعالم  والإرث الحضاري القديم مرورا بجغرافيتها الجميلة جبالا كانت أو شواطىء وانتهاء بانسانها القادر على تجاوز الأزمة والتعافي منها سريعا . جاء ذلك خلال استقبال معاليه لقنصل عام الجمهورية اللبنانية في جدة وليد منقاره.

من جانبه عبر القنصل اللبناني عن تقدير بلاده لكل ما قدّمته المنظمة منذ تأسيسها من دعم ومساندة للسياحة في كافة الظروف التي مرت بها الجمهورية اللبنانية مؤكدا أن وزير السياحة بالجمهورية اللبنانية الدكتور رمزي المشرفية كان له دور تشاركي ملموس في فريق إدارة الأزمات الذي استحدثته المنظمة.

يذكر أن زيارة قنصل اللبناني للمنظمة جاءت لتأكيد عرى التعاون بين المنظمة والجمهورية اللبنانية في المجال السياحي ولتدارس الآليات الناجحة للنهوض بالسياحة اللبنانية من وهدتها -وفقا لما ذكره  المتحدث الرسمي للمنظمة العربية للسياحة الدكتور وليد علي الحناوي.

    السياحة في لبنان

  •  أهم مصادر الدخل
  • تشكل دعامة للاقتصاد الوطني اللبناني
  • تمثل أهم روافد توفير فرص العمل
  • الأكثر استقطابا لرؤوس الأموال الأجنبية
  • تتميز بتنوع ثقافي و تاريخي وحضاري فريد
  • مقصد بارز  للسائحين الأجانب
  • تضم عددًا من المعالم والنشاطات الفريدة
  • مزج خلاق بين الآثار الإغريقية والرومانية والحصون والقلاع العربية
  • تحوي عددا من الكهوف الكلسية و الكنائس و المساجد
  • تتميز بشواطئ رملية و صخرية ومنتجعات تزلج الجبلية
  •  إيراداتها السياحة  عام 2019م بلغت 9.3 مليار دولار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى