جولات سياحية

ماذا قدّمت الشمس لسياحة الجزائر؟

محررة بوردنج – خاص

هي صاحبة أجمل غروب وشروق للشمس في العالم -وفقا لليونسكو والمتفردة دون غيرها بأكبر صحراء تغطي 84 % من مساحتها. هي صاحبة الواحات والآثار وصديقة التاريخ ولكن !! أين هي؟ سؤال حفزني للرحلة. وكانت المفاجآت.

لا أنكر إنني كنت أسعد الناس وأنا ذاهبة لزيارة الجزائر ليس لأنها الرحلة الأولى في حياتي بل لأنها الأكثر غموضا وإثارة وتشويقا. فانا ذاهبة لوطن لم أقرأ عن سياحته كثيرا كما لم أسمع عن جماله من قبل. وكأنه وطن آثر أن يوارى مفاتنه عن العيون. كنت اسأل نفسي لماذا لا يتكلم هذا البلد عن نفسه؟ وأين صنّاع سياحته ممن يملكون مفاتيح تسويق الجمال فيه. ولماذا غاب فيما كان جيرانه الأكثر حضورا وظهورا في المحافل السياحية؟  كل هذه الأسئلة كانت تدور في رأسي والطائرة تهبط في مطار هوارى بومدين الدولي لأبدأ رحلة الغموض والإثارة.

 الأكبر والأرخص

عند خروجي من مطار هواري بومدين الدولي الواقع في بلدية الدار البيضاء كنت انظر الى البلد بنظارة الترقب فأنا أريد استكشاف مواطن الجمال المخبوء خلف ستائر عاشر أكبر بلد في العالم مساحة بل أكبر البلاد في العالم العربي وإفريقيا كما كنت أتمنى أن أزيل اللثام عن الوجهات السياحية التي صنفتها التقارير العالمية بأنها الأرخص عالميا، حيث حلت الجزائر في المرتبة الـ 44 في قائمة أرخص دول العالم للراغبين في السفر جواً والـ 81 من حيث كلفة الإقامة.

 بدأت رحلتي في ربوع الجزائر ” العاصمة ” منذ الساعات الأولى لوصولي ولكنني اكتفيت في اليوم الأول بزيارة حديقتين فقط. دخلت حديقة طاسيلي أكثر الأماكن الرائعة التي يمكن ان تراها في الجزائر حيث تتميز بأفضل سلسلة من سلاسل جبال الحجر الرملي المهيب مع تشكيلات برية مذهلة وأقواس صخرية لا تضاهى. ولأنها حديقة رائعة فقد تم ادراجها من ضمن مواقع التراث العالمي   لما فيها من العجائب الطبيعية.   ومع روعة ما رأيت في طاسيلي كانت حديقة القالة أيضا واحدة من أكثر المناطق جذبا حيث تتكون من الغابات والمستنقعات والبحيرات والمياه الساحلية التي تزين الشواطئ الرملية.   وتوفر الحديقة أماكن جذابة وفريدة من نوعها للراغبين في رؤية عدد من الطيور النادرة والثدييات.

 2500 نوع

أكملت رحلتي مع الحدائق لأصل إلى حديقة التجارب أو ما يطلق عليها بمتحف الطبيعة والتي تضمّ ٢٥٠٠ نوع من النّباتات والأشجار المعمّرة مئات السّنين، وأكثر من ٢٥ نوعا من أشجار النّخيل، وحديقة على الطّراز الفرنسيّ الكلاسيكيّ وأخرى وفق الطّراز البريطانيّ.  الغريب أن مناخ الحديقة يختلف عن مناخ العاصمة، حيث تتراوح درجة حرارة العاصمة ما بين ٦ درجات شتاءً و٣٨ درجة صيفًا، بينما لا تنخفض درجة الحرارة في الحديقة عن ١٥ درجة شتاءً، ولا تزيد عن ٢٥ درجة أثناء الصّيف.

ومن الحدائق الجميلة كانت الانتقالة الى ساعات مع التاريخ حيث تجولت داخل متحف دو باردو حاضن العمارة الجزائرية لأعاين قطع بارزة تدلل عن الفن الجميل التي كانت تتميز به العمارة قديما وأشاهد مجموعة واسعة من الحجارة التي تعود إلى ما قبل التاريخ من الحفريات، والفخار، والقطع الاثرية الاخرى

الأكثر دهشة

مدينة تيمقاد باتنة كانت الأكثر دهشة وامتاعا حيث تعد أجمل مدن الرومان في افريقيا كلها رأيت داخلها آثاراً شاهدة على روعة الفن المعماري الروماني ودقة تنسيقه وتعتبر تيمقاد، والتي عرفت بمدينة الأثار الرومانية، المدينة الوحيدة من مدن الرومان المحافظة على هيئتها وتصميماتها الأولى في قارة أفريقيا إلى الآن. كما يقام فيها سنوياً وفي هذه الأيام بالذات خلال العطلة الصيفية مهرجان غنائي يجمع العديد من مشاهير الفن والطرب في العالم العربي.

الشواطئ الجزائرية

الشواطئ في الجزائر على اختلافها تدعوك لعطلة ممتعة فهناك الشواطئ الرملية على الجانب الشمالي وطول ساحل الشرقي الفيروز وهناك الشواطئ الذهبية الجميلة داخل حديقة القالة الوطنية هذا بخلاف المنتجعات السياحية في جميع أنحاء وهران. كل هذه الأماكن تسمح للزائر بالاستمتاع بالتجديف والغطس وركوب الأمواج وحتى الغوص. كما يمكنك أيضا متابعة المراكب السياحيّة والتي صممت بطراز فريد وغير مسبوق

القصبة والتراث

القصبة مركز سياحيّ بالغ الأهمية لما يحتويه من آثار عريقة وقصور تمثل آية في التّصميم المعماريّ وقد أدرجتها منظّمة اليونيسكو عام ١٩٩٢ في سجلّ التّراث العالميّ. لروعتها وجمالها ومع الآثار والمنتجعات والشواطئ كانت متعتى الخاصة داخل حديقة بن عكنون والتي تعد أقدم الحدائق في الجزائر وفي أفريقيا وتحتضن مجموعة واسعة من الحيوانات بما فيها القرود والفيلة والجمال والنمور حتى التماسيح. وتلتف حولها في تناسق ابداعي عدد المطاعم وفنادق الـ 5 نجوم

الصحراء في الخاتمة

كل ما كتبته عن رحلتي في الجزائر يتصاغر جمالا أمام اطلالة على الصحراء الممتدة والتي تعد ثاني أكبر صحراء في العالم وتغطي مساحة 84 % من المساحة الإجمالية للجزائر كما انها تعد القبلة الأولى للسياح الأجانب لما لها من جمال أخاد وروعة وسكون يخطف القلوب كما تشتهر صحراء هذا البلد خاصة بجبالها البركانية كما إنها تملك أجمل شروق وغروب للشمس في العالم بأسره حسب المنظمة العالمية اليونيسكو وتشتهر صحراء الجزائر بحيوانات قلما تجدها في مكان أخر كالظبي والغزال وتزخر صحراء الجزائر بواحات من أجمل الواحات في العالم،

الجزائر ..في نقاط

  • عاشر أكبر بلد في العالم مساحة
  • أكبر البلاد في العالم العربي وإفريقيا
  • تحتل المرتبة الـ 44 في قائمة أرخص دول العالم
  • تستحوذ على الرقم 81 من حيث كلفة الإقامة
  • صحراؤها تغطي 84 % من  مساحتها الإجمالية
  • تضم واحات من أجمل الواحات في العالم
  • صاحبة أجمل شروق وغروب للشمس في العالم وفقا لليونسكو
  • القصبة مركز سياحيّ أدرجته  اليونيسكو عام ١٩٩٢ في سجلّ تّراثها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى