من هنا وهناك

المملكة ترسم مستقبل الضيافة من جديد

بوردنج – خاص 

تستعد العاصمة الرياض  في السادس والعشرين من أكتوبر لاستضافة مؤتمر مستقبل الضيافة – افتراضيا – لمناقشة  الرؤى والأفكار الواعدة حول مستقبل قطاع الضيافة وسُبل معالجة التحديات الكبرى المُحدقة به  وتتولى وزارة السياحة السعودية والأمانة السعودية لمجموعة العشرين تنظيم الفعاليات الافتراضية التي تحظى أكثر من 6000 مشارك من حول العام بخلاف  100 متحدث في القطاع

ويهدف مؤتمر مستقبل الضيافة إلى استقطاب خُبراء وممثلي القطاع حول العالم لإجراء حوارات هامة وتمهيد الطريق لبناء علاقات إيجابية ومثمرة وتوحيد الجهود بين المعنيين في القطاع وإعداد منهجيات عمل قابلة للتنفيذ لدعم بعضهم البعض، مما يضمن استجابة أقوى وبناء مُستقبل واعد للقطاع. كما يُسهم  المؤتمر في استكشاف آليات تتيح تطبيق أكثر الطرق فعالية لبناء قطاع الضيافة  

 تُبث أعمال المؤتمر عبر منصة “بينش ديجيتال” المتطورة التي أثبتت فاعليتها في بث الفعاليات الرقمية والافتراضية.

لماذا المؤتمر ؟ 

  • مُناقشة الرؤى الجديدة والأفكار الواعدة حول مُستقبل الضيافة
  • معالجة  تحديات القطاع على مستوى المملكة والعالم. 
  • دعم القطاع في مرحلة ما بعد جائحة كوفيد-19
  • توفير حلول تجتذب المسافرين والمستهلكين الدوليين مستقبلاً
  • دعم رواد الأعمال وجهود الابتكار
  • تعزيز استدامة الاقتصاد العالمي والبيئة
  • تطبيق نهج يستقطب القوى العاملة مستقبلاً  
  • تمكين القوى العاملة المستقبلية 
  • جذب المواهب الواعدة إلى قطاع الضيافة 
  • المحافظة على مسيرة تقدّم ونمو القطاع 
  • تطوير القوى العاملة الماهرة 

  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى