من هنا وهناك

فتحي : بالتدريب نرسم مسار سياحة المستقبل

خلال لقائه الأمين العام المساعد للشؤون الإقتصادية

بوردنج – خاص

أكد الأمين العام للمنظمة العربية للسياحة شريف فتحي إن التدريب يمثل أسرع الجسور لصناعة جيل سياحي مؤهل لافتا إلى دور منظمة السياحة الناجح في تغذيّة هذا الرافد  وقال : إن المنظمة أصدرت عددا  من التقارير والتحاليل البيانية والتوصيات التي تم اعتمادها من المجلس الوزاري العربي للسياحة يونيو الماضى و تسعى حاليا لتنفيذ تلك التوصيات بالتعاون مع وزارات وهيئات السياحة بالعالم العربي خاصة فى مجال التدريب والتأهيل للعاملين فى القطاع السياحي على المستويين الحكومى والخاص عبر تقنية الــ OnLine  بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين جامعة الملك عبد العزيز والأكاديمية العربية والتكنولوجيا والنقل البحري

وقال فتحي : أن المنظمة وضعت خطة لتنفيذ تلك الدورات بشكل دورى بهدف تدريب ١٠ الاف متدرب ومتدربة حتى نهاية ٢٠٢٠  وحققت  فعليا ٤٠ % من مستهدفها التدريبي حيث أنهت دورتها الرابعة منذ يومين بحضور ١٥٠٠ متدرب ليتخطى  مجموع متدربيها في الدورات الأربعة سقف الأربعة الآف متدرب.

جاء ذلك خلال لقائه  السفير كمال حسن علي الأمين العام المساعد للشؤون الإقتصادية بمقر جامعة الدول العربية حيث استعرضا سويا أنشطة وإنجازات المنظمة خلال الفترة الماضية وما قامت به من إجراءات لمواجهة آثار جائحة فيروس كورونا Covid-19 لخدمة قطاع السياحة .

من جانبه ثمن  السفير كمال حسن علي المجهود التي تقوم به المنظمة على طريق تنمية و تطوير السياحة في الوطن العربي مؤكدا تقدير ودعم جامعة الدول العربية لكافة جهودها الملموسة لخدمة هذا القطاع الهام.

أبرز محاور اللقاء

  • دور المنظمة في مجال تدريب و تأهيل العاملين فى القطاع السياحي
  • خطة المنظمة في تنفيذ  الدورات  التدريبية بشكل دورى
  • دور الشركاء الاستراتيجيين ممثلا في جامعة الملك عبد العزيز وأكاديمية النقل البحري
  • حصاد دورات المنظمة وتأثيرها النفعي على الشباب
  •  إنجازات المنظمة خلال الفترة الماضية
  • آليات المنظمة لمواجهة آثار جائحة فيروس كورونا Covid-19

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى