من هنا وهناك

إيلون ماسك يغني ” وشك حلو يا حواس “

بروفايل : غادة أحمد

بعد 24 ساعة فقط من تغريدة الملياردير الأمريكي إيلون ماسك بشأن الأهرامات وتأكيداته بأن بُناتها فضائيون وأن رمسيس الثاني كائن فضائي وبعد أن تحدّاه خبير الآثار المصري زاهي حواس بشراسه – واضعا يده في وسطه كما في الصورة أعلاه –  مفنّدا مزاعمه غير المستنده على دليل مؤكدا إن بناة الأهرام مصريون وأن رمسيس الثاني من قرية قمطير بالشرقية وكان بياكل عسل ويحب الفطير ربح إيلون ماسك 8 مليارات دولار  – في صعود قياسي لأسهم شركته تسلا  في البورصة – ليعتلى  بهذه القفزة مقعده  – رابعا – في مؤشر أغني 500 رجل على كوكب الأرض ولترتفع ثروته إلى 84.8 مليار دولار – وفقا لوكالة بلومبرج – وليكون بذلك خلف مارك زوكربيرغ مؤسس فيسبوك بفارق 15 مليارا فقط

ولست أدرى لماذا لم تُصب لعنة الأهرامات هذا الشاب الوسيم فتٌبدّد ثروته وتحرق منزله وسيارته وتجنن مراته وتخطف عياله   -كما كان يؤكد لنا حواس في قصص اللعنة على مدى سنوات – وكيف تحوّلت ” لعنة الفراعنة ” فجأة إلى مصباح علاء الدين لتنقل الرجل إلى أثرى أثرياء الكوكب .

المشكلة تكمن في ” الصورة أعلاه ” وزاهي حواس واضعا يده في وسطه متحديّا ساخرا من تخاريف أيلون ماسك منتصرا لقصة رمسيس الثاني و قرية قمطير وأكل الفطير .

48 ساعة  فقط فصلت بين تحدّى زاهي حواس وبلوغ ثروة ماسك لـ 84 مليار دولار .. 48 ساعة فقط من تحديّ الإيد في الوسط والبرنيطة وانتقال ماسك لأغنى راجل في البسيطة.

( وشك حلو يا حواس )  أغنية جديدة ربما تظهر في الأسواق – قريبا – وربما يغنيها النجم المشهور شاكوش تعبيرا عن فرحة ماسك بالمليارات والانتصار على لعنة الفراعنة وتخاريف الحجارة النايمة .

طول ما إحنا في 2020 لسه بنتكلم في رمسيس وتخاريف الغضب ولعنة التماثيل .. طول ما إحنا لسه بنألف حكايات عن الفطير وقرية قمطير .. طول ما إحنا بنتحدّى ونحط إيدنا في وسطنا ونلبس برانيط – كما الصورة أعلاه . الناس هتكبر وتكبر وتعمل ثروات وتكسب مليارات وتتحول لفرسان على كوكب الأرض .

ياريت نكون عمليين نشتغل زى ما اشتغل الولد الحلو ده ..لايعرف قمطير ولا بيتكلم كتير .معاه فلوس دولارات دولارات واحنا معانا بس برانيط برانيط .

مش عارفة أقولك إيه .. مش عارفة اعمل إيه  .. كلمة واحدة هقولها .. وشك حلو يازاهي بيه .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى