من هنا وهناك

أسرة واحدة في احتفال جالية جدة بالسفير الجديد

 بوردنج – خاص

احتفى الاتحاد العام للمصريين بالخارج مؤخرا بتسلّم معالي السفير هشام فتحي مهام عمله قنصلا عاما لمصر بجدة وذلك في احتفالية احتضنتها قاعات فندق تريدنت جدة . ونجح الإتحاد العام في صناعة أجواء خاصة للاحتفال نقلته من جفاف الرسميات إلى كرنفال يحمل عنوان ” الأسرة الواحدة “.

وكان الحفل الذي حضرته قيادات الإتحاد وعدد كبير من أعضاء الجالية المصرية بجدة وكوكبة من السفراء والعاملين بالسلك الدبلوماسي قد استهدف تقديم بطاقة تعريفية للسفير الجديد عن الأذرع المعاونة له في منظومة العمل ومدّ جسور القرب بين السفير هشام فتحي والجالية المصرية في أجواء مختلفة بعيدا عن أسوار القنصلية ومكاتبها .

وأكد عدد من الحضور أن الاحتفالية جمعت بين الأناقة والبساطة في وقت واحد لافتين إلى الكلمة التي أدلي بها السفير فتحي والتى دللت على الطموح الوثّاب وحملت في مضمونها وعودا ورديّة للمصريين العاملين في جدة

من جانبه أكد الدكتور سعيد يحيى رئيس الاتحاد أن قدوم السفير هشام  فتحي إلى القنصلية يأتي استكمالا لمسيرة ناجحة قدمها سفراء سابقون أثروا المحفل الخدمي بإبداعات لا تُنسى .

وقال أن الاتحاد – بكل أعضائه – سيكونون اليد الداعمة لرحلة السفير فتحي بجدة يعملون معه يدا بيد من أجل خدمة المصريين  وأشار د يحيى إن للسفير فتحي تاريخا دبلوماسيا مشرّفا الأمر الذي يُرهص بانتقالة نوعية سيشهدها العمل القنصلي والخدمي بجدة .

على ذات الصعيد قال الأستاذ محمد أبو العيش نائب رئيس الاتحاد أن الاحتفالية تخرج من شكلها الكلاسيكي و عباءتها المألوفة إلى وجه من وجوه الفرب والألفة والمحبّة وقد حرصنا على دعوة العدد الأكبر من أبناء الجالية ليكونوا الأقرب لطموحات السفير وأحلامه الخدمية مؤكدا أن القنصلية والاتحاد بوابتان لخدمة المصريين وأن العلاقة المتناغمة بينهما تعطى مساحة أكبر للخدمة بما يعود بالنفع على المصريين بجدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى