حكايات

مذكرات واحدة ونص (4)

تابعها : محمود الشيخ

طلعت هوجه في مصر  اسمها هوجة لمّ الراقصّات علشان الترخيص ..سألت قالولي : لا ترخيص ولا حاجة دا حدّ من الكبار خايف تتكلمي فكر يلمّك أنت  واصحابك .وقال : بلاها رقص في مصر .. حاسبي على نفسك لأحسن يخلص منك .

قلت: لأ ياحبيبتي يخلص من مين ؟ دى الرصاصة لاتزال في جيبي.. دأنا شايلة حكايات زى القنبلة الذرية لو قلتها هحرق روما والبلاد اللي جنبيها كمان . كنت عاملة شجاعة لكن بجدّ مكنتش بنام من الخوف بالذات لمّا سعاد مثلت في الكرنك وشفت الراجل اللي اسمه فرج ده ..قلت يا لهوي دا لو فرج قرّب مني هيفرّج عليه الخلق . قلت : هدّي يابت اللعب لغاية ما الموجة تعدي والهوجة تهدا .

سنة ونص من غير رقص قعدتهم في البيت لا شغلة ولا مشغلة قلت : أتجوز تاني واعمل قرشين ..أنا كنت ماشية بمبدأ ( كل ما تبقى فاضية اتجوّزي ) كمان كنت عارفه أن نص رجاله مصر بيحبوا يتجوزوا مهندسات ومدرسات ودكاترة وعالمات ذرة في النور و يتجوزوا راقصات في الضلمة .

اتجوزت راجل طيب لابيهدّد ولا بيخوّف ..من أول يوم قالي : أنت مراتي آه ( لكن لا أعرفك ولا تعرفيني ) أنا متجوز واحدة من عيلة كبيرة وأنا مسنود بيهم . مراتي مغرورة جدا  وشايفه نفسها ومحسساني إني تمرجي مليش شخصية معاها خالص .

قلتله وأنت بقه ياحبيبي عايز مني إيه  ؟ قال : الشخصية . قلتله يا أخويا لو على الشخصية متشغلش بالك دي عملية سهلة وأنت نازل أقولك باى باى يابيه وأنت جاى أقولك خدامتك ياباشا وتاج راسك . تؤمر يانور عيني بس أنت بقه هتدفعلي قدام شخصيتك الجديدة كام؟

بجد كان كريم جدا دفعلي أكبر مهر في حياتي وجابلي أحسن شبكة واشترالى عربية محدش ركبها في مصر وكمان إداني مفتاح فيللا في العجمي كتبها باسمي . قلت : سبحان الله دى الشخصية طلعت بفلوس كتير وأنا مكنتش عارفة . جاتك خيبة يامراته الحقيقية اديلو  ياهبله شخصية يديكي ذهب وفلوس وفيللا وعربية .. قال مغرورة قال !!!.. خلى ياروحي الغرور ينفعك .

الراجل ميزته كان واضح ومحترم وساب فيه أثر كبير لدرجة إنى اطمّنت له وقلتله : أنا خايفة من البلد ..ضحك وقال :البلد هي التي تخاف منك  ..  الدكتور ده علمني كلمة مش قادرة انساها قال : ( اللي يخاف ميخوّفش ) إحنا اتجوزناك في السرّ وسلمناك المفتاح . وطول ما أنت ساكتة إحنا كمان ساكتين وزى ماقال المثل ( يانحلة لاتقرصيني ولا عايز عسلك .)

سافرت برّه ورقصت في بلاد كتير وبقيت الأولانية في الوطن العربي كله . والعشرين جنيه بتاعة زمان بقت دولارات . ومع الفرحة اللى عشتها مع الدكتور  بتاع الشخصية المضروبة جاتني سعاد بتقولي أنت بقيتي عاملة زى الشوكة في زور الرجالة وأنا خايفة عليك بجد . اسكتي خالص متتكلميش كتير..هاتي سواق وكمان بودي جارد يركب معاك العربية .. قلتلها ليه دا كله ..قالت دي نصيحتي وخلاص .

جبت السواق والبودي جارد وكنت أول رقّاصة في مصر تفتح وظايف جديدة وتدخل البودي جارد في الرقص . نقيته نقاوة حاجة كده زى الباب ومقانص واكتاف .مكنش بيتكلم كتير بس عيونه زى الصقر . قلت لو فرج بتاع الكرنك قربلي الراجل ده هيخليه ملوخيه.

نفذت نصيحة السندريللا وسكت خالص لدرجة انى كنت بشوف أزواجي الحلوين في الحفلات أعمل نفسي ما اعرفهمش خالص وهمه كمان كانوا بيسلموا عليه بذوق ويهنوني على الرقصة ..أما الزوجات ياعيني يفتكروا رجالتهم ملايكة مبيسبوش السجادة .

يومين وجاني عسكري ومعاه ورقة طالبني في قسم قصر النيل قلتله ليه : قال معرفش ياهانم .

قفلت الباب وبصيت في المرايه وقلت : ياترى أنا زعلت مين من الخمسة .دأنا دلعتهم آخر دلع وشافوا معايا الهنا وزيادة . بقه بعد ده كله آخرتها قصر النيل .. ماشي ياشنبات .

رحت القسم  قابلت ظابط زى العسل ..أول ماشافني أبتسم ..قالي مالك وشك أصفر ليه ؟ دا الموضوع بسيط خالص..كل الحكاية ناس كبار عايزين يتعرفوا عليكي.

قلتله فرح يعني ؟ قال تقريبا حاجة زى كده . هو أنت تعرفي سيد بيه الزيت قلتله لأ ولا محمد الزيت قلتله ودا برضه لأ  ماهو ياباشا اللي يعرف سيّد هيعرف محمد  دا زيت ودا زيت . بصلي وقال: إيه اللماضة اللي أنت فيها دي ..المفروض تجاوبي على  أد السؤال ..عموما أنا كنت هبيتك هنا لغاية ما أعرضك الصبح .لكن هسيبك تروّحي على مسئوليتي .بكره هتجيلك سيارة سوده أركبي مع السواق بهدوء. متتكلميش معاه خالص ..فاهمة .

محمود بيه هسيبك دلوقت لأن الأولاد جايين يزروني في الزيت أأقصد في البيت  وابعتلك التسجيل بكره .. باى باى يومك سعيد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى