بروفايل

يوسف يكتب : شكرا ياسر رزق

بروفايل : أحمد يوسف

بعيدا عن الكلمة وصناعة الرأى وإبداع الفكرة وتحليل المضامين تبقى لي إطلالة خاصة ورؤية مختلفة عن رجل وصفته من قبل بالإمبراطور .

كتبت عن ياسر رزق رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم بشفافية وحياد لأنني كنت الشاهد على جمال رحلته المهنية والمُعاين – عن قرب – لخطاه وتدرجه السلس على سلم الطموح لا على جناح الوساطة والشفعة والمحسوبيه .

كتبت عنه شهادة حق لأنه صحفي يستحق لم أره يعزف معزوفات المدح والولاء بل وجدته يقترب بكلمته وسطره من أماني المواطن وأحلامه ويستقى أفكاره من تربة مجتمع متعطش لفكرة مصنوعة منه ومكتوبة من أجله . ليس هذا فقط بل رأيته يقود مؤسسة أخبار اليوم إلى زاوية غير مسبوقة مستعيدا دورها الناجح على صعيد المسئولية الاجتماعية .

ستة مؤتمرات اقتصادية بعناوين مختلفة تثري اقتصاد الوطن وتقدم توصيات يمكن تفعيلها على الأرض لتحرك ماء الاقتصاد الراكد وتدفع عجلة التنمية إلى مكانها وموقعها المأمول .

ستة مؤتمرات (صناعة حصرية) لأخبار اليوم – فكرة وتنظيما وتنفيذا . ولعل المتابع عن قرب لحراك المؤتمرات الستة الناجحة يلمس جدوى الفكرة ومنافع تنفيذها وما يجنيه المواطن بل والمجتمع كله من وراء الانتقال بتوصياتها إلى أرض الواقع .

ياسر رزق سبق بصنيعه الكل وقدم مالم يقدمه غيره بل وأعاد مؤسسة أخبار اليوم لأزمان التألق والإبداع منتقلا بها من دورها التنويري الناجح لتكون الذراع القوي في دفع عجلة التنمية .

المسئولية الاجتماعية . أجمل دور تقوم بها أخبار اليوم خدمة لمصر بل أروع انتقالة للصحافة بشكل عام من حير تصدير الفكرة إلى آفاق تنفيذ ذات الفكرة .

من قاعات المؤتمر الاقتصادي السادس ..أقولها وأكتبها ..شكرا ياسر رزق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى