حكايات

ومدام مبتعرفش تطير .. مالك بالبغبغان؟

بوردنج – خاص

في المحكمة سألها القاضي عن الفيديوهات والأبراج والدلع واللسان والملابس الخليعة .. أنت بتعملي كده ليه ؟ قالت : اشمعنى أنا يعنى ؟ ما البلد كلها بتعمل كده .. هيه جت علينا أنا ؟  إجابة منطقية من على لسان سما المصري أفحمت القاضي خاصة وإنه لايستطيع استدعاء البلد كلها للمحكمة .

” اشمعنى ” هيه دى المشكلة اللي مصر مش لقيالها حل ولا هتلقيلها حل أبدا .. زى ما نكون اتربينا على اشمعنى واحنا صغيرين. كلنا بنبص لنفسنا في مراية غيرنا ..اللي يعملوه الناس نعمله حتى لو كان غلط ويودي في داهية .

سما المصري دى نموذج واحد من 100 مليون . الكل بيقول ” اشمعنى  يعني جت عليه أنا  ”  دا مش على صعيد الفنانات بس دا على صعيد كل المهن وكل المستويات .

” اشمعنى” قضية محتاجة شيخ يقرا على كل المصريين علشان يطرد العفريت اللي خلانا – جهلة ومثقفين – نسخة واحدة لا نافع معانا علم ولا نافعة معانا ثقافة ..عند المصايب كلنا بنتكلم بلسان واحد ونكرر نفس الكلمة .

ردّ سما المصري في المحكمة بيفكرني بالحمار اللي ركب الطيارة وشاف البغبغان فتح الشباب وطار  ففتح هو كمان الشباك وطار ..  هو دا الحمار .. مش راضي بنصيبه في الرفص والتنهيق وعايز يغني زى غيره ويطير .

سما المصري شافت الناس بتهز البرج و بتلعب باللسان قالت : وأنا كمان .. شافت البغبغان بينط ويطير  من الشباك قالت: اشمعنى .. هو أحسن منى في إيه .

لو كل واحد يبص لحاله بس ..مكنش الحمار اتكسّر  ولا وضعنا ادّهور  ولاسفيرة البرج دخلت القفص .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق