تكنولوجيا وتطبيقات

مكالمات الهاتف . أطول إكذوبة عاشت على الطائرة

 هاشم شعت – بوردنج

بعد سنوات من التحذيرات والمنع  نفت الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران أن يكون لأجهزة الهاتف أي خطر على سلامة الطائرة وسمحت للعديد من شركات الطيران بإجراء اتصالات عبر الهاتف المحمول من خلال الشبكة الخلوية على متن الطائرة  كما نفت الوكالة أيضا وقوع أىّ حوادث مؤكدة نتيجة تأثير الهواتف على سلامة الطيران وذلك لوجود محطات شبكات خلوية مصغرة تسمح للركاب باستخدام الهاتف دون التأثير على أجهزة الملاحة.

 وكان ركاب الطائرات – على اختلاف أنواعها – على مدى سنوات طويلة يعانون من تحذيرات المضيفات المتكررة بضرورة إغلاق الهواتف النقالة أثناء الرحلات الجوية مؤكدات خطورة الأمر على سلامة الناقل الجوي الأمر الذي يقابله المسافرون بالانصياع الكامل مخافة وقوع حوادث وعلى الرغم من أنه لم يثبت طوال 20 عامًا أن هاتفًا تسبب في مشكلة كبيرة أو صغيرة في مئات الآلاف من الرحلات إلا أن الجهات المسئولة عن السلامة في معظم شركات الطيران كانت توصي بإغلاق الهواتف النقالة أثناء الرحلات الجوية وتتشدد في التعامل مع من يخالف تلك التعليمات.

الغريب أن عددا من شركات الطيران استثمرت حالة المنع – غير المبرر- ورغبة بعض الركاب للقيام بمكالمات هاتفية على الطائرات لبعض الوقت وقدمت خدمات اتصال مرتبطة بطائراتها لكن بتكلفة باهظة.

وكانت الـ (FAA) قد حسمت هذا الجدل بإجراء دراسة لمعرفة تأثير الهواتف النقالة على الطائرات، وخلصت الدراسة إلى أنه لا تأثير مطلقًا للهواتف النقالة على سلامة الطائرات مرجعة الأمر فقط للتعود على تلك التحذيرات الأمر الذي جعل معظم المسافرين يغلقون هواتفهم – دون تحذير من أحد – رغم أن معظم رحلات الطيران لا تخلو من شبكات WiFi على الطائرات وإن الاتصال بـ WiFi يتم بنفس الموجات الكهرومغناطيسية التي تستخدمها أجهزة الهواتف .

من جانبه كشف مهندس سابق في شركة بوينغ حقيقة الشائعة طويلة العمر قائلا: إن الأمر لا يتعلق باحتمال إسقاط الهاتف للطائرة – حال استخدامه وانما مرجعه حالة الإزعاج التي قد يعانيها الطيارون من كثرة الأصوات وهم فى حاجة لمزيد من التركيز.

منع استخدام الهاتف على الطائرة ..أكبر إكذوبة عاشت في عالم الطيران وكانت تستدعي من المسافر التوقف والسؤال ولكن أحدا لم يسأل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى