من هنا وهناك

لأول مرة .. ابن بطوطه يرقص بكل اللغات

انتصار غير مسبوق للسياحة واللغة والتاريخ

انتصرت الإمارات للسياحة والتاريخ واللغة وأعادت ابن بطوطه للحياة من جديد برقصة إبداعية تحكى قصته كاملة يشارك فى أداء الرقصة طلاب ناطقون باللغة العربية وآخرين من غير الناطقين بها الأمر الذي يجعل التجربة ( تفاعلية لكلّ من يشاهدها مهما كانت لغته .

وتعد المبادرة التي يقوم بها طلاب مدرسة كرانلي أبوظبي – الأولى من نوعها – حيث يتعاون الطلاب من جميع الجنسيات في إنتاجٍ أول عمل مسرحي عربي راقص تحت عنوان رحلة ابن بطوطة ( الرجل الذي جال العالم مشياً على الأقدام)

من جانبه قال جو لي مسؤول قسم فنون الأداء في مدرسة كرانلي أبوظبي : إننا استهدفنا من وراء العرض الاحتفاء بتاريخ الثقافة العربية ولغتها مؤكدا أن الرقص المسرحي يلعب دوراً حيوياً إذ يتخطى الأداء الفني أبعاد اللغة ويجعل المسرحية ساحرةً وجاذبةً بالنسبة للجميع.

يذكر أن 120 طالباً تتراوح أعمارهم بين 7 و18 عاماً يرتدون 130 زيّا تم حياكته على يد محترفين يؤدون الأداء الراقص في عرض تمتزج فيه عناصر المسرح والموسيقى والرقص وتحريك الدمى والشعر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى