بروفايل

حرامي السلّم والبلكونة

بروفايل : غادة أحمد

أوراق الصحف والمجلات في مصر مليانة حكايات عن نجمات سينما تعرضوا للسرقة .. كل فنانة تحكي حكاية عن مجوهرات غالية سرقتها خدّامة وفلوس خدها حرامي نط من البلكونة وللا استناها والسلّم ضلمة وخطف الشنطة . حكايات – للأسف – بيكتبها الإعلام كتير تحت عناوين ( فيفي اتسرقت وشنطة لولو اتخطفت وحرامي هرب بشقا عٌمر شيرين)

الموضوع غير كده خالص لا فيفي عندها مجوهرات وشنطة لولو يدوب فيها مشط وتوكة ومنديل .. نوع من الشو يتم الاتفاق عليه بين صحفي نص كم وفنانة نص لبّه . ونمرة بايخة بتطلبها نجمات كبار بفلوس كتير. والصحفيين أذواق.

المهم مش هو ده الموضوع .. الموضوع الأهم أن بعض النجمات عندهم مرض السرقة – مع احترامي وتقديري للحلوين المؤدبين – .ميغركوش الفساتين والميكب والغمزتين والمشيه والقعده ومرسي وأوكيه.

الجديد اللي محدش كتب عنه – أن دول بيسرقوا أى حاجة يلاقوها في السكة . شوك وسكاكين من فنادق . أكياس مخدّات من الغرف . أنتيكه راقية أو لمبة حلوة في أباجوره .. حاجات هايفه متسويش علشان كدة متستغربوش لما يسرقوا من بعض الرجالة . ماهو اللي يسرق فرخة ميصعبش عليه يسرق خروف.

 ولأني صحفية سياحية لفيت العالم كله تقريبا وأجريت حوارات مع مدراء تنفيذيين لفنادق كبيرة خمس وسبع نجوم كنت بتعمد أسأل المصدرعن أغرب حكايات النزلاء والمواقف اللى عاشا وميقدرش ينساها. والحاجات اللي عملته صدمة وعدّاها بالمزاج .

والحقيقة كانت الإجابات تكسف .. فلانه جت هنا وشالت سكاكين الجناح في الشنطة وعلانه راحت هناك ومشيت بكيس المخدة وواحدة شقلطت زبون في نيس وزميلتها وقعت جردل في باريس.. حكايات لمشاهير سينما وغنا ورقص حولهم الإعلام بالكلام لملايكة وخلّاهم في غمضة عين رموز مجتمع.

حرامي السلم والبلكونه يمكن ليه عذر لكن أنت ياحلوة عذرك إيه ؟ بتمدي إيدك ليه ناقصك إيه ؟ كمان أنا أقول إيه لما يسألوني عن اللمبة والسكينة وكيس المخدة ؟

يرضيكي معرفش أجاوب .. يرضيكي معرفش أتكلم وأنا صحفية بتاعة كلام .. ياعيب الشوم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى