من هنا وهناك

غادة أحمد تكتب : متزعلش حبيبي .. أنت الكبير

غادة  أحمد – بوردنج

فى يوم الثلاثاء الماضي وتحديدا في تمام الثالثة فجرا جاءني أبو الهول في المنام زائرا .. ملامحه لم تكن بذات الهيئة التي أراه عليها دائما  .. كان مختلفا نسبيا . على بشرته تبدو تقاسيم  الغضب والإعياء . يرتدى تيشرت أبيض وتنورة حمراء  . وعلى الرغم من حالة الفزع التي أصابتني من زيارة كائن بجسم أسد ورأس انسان  إلا أنني تمالكت نفسي وبدأت أداعبه بكثير من الضحكات علّه يستأنس لي ويبتسم ويتكلم عما يريد.

سألته برفق : مالذي أغضبك أيها العملاق؟ ولماذا تركت مكانك – ليلا-  وجئت هنا وماذا تريد ؟ فإذ به يصمت قليلا ويسألني .

” فيه إيه يا غادة ؟ قلت: أبدا ..فيروس انتشر في العالم فجأة اسمه كورونا أثر على السياحة و منع الناس من زيارة الآثار  .أنت مش مقصود بالعزوف والبعاد ..الكل يعاني ما تعانيه. السياح خايفين لابسين كمامات  .مبيخرجوش علشان التجمعات بيقولوا الفيروس بيطير في الهواء  والناس مش ناقصة بلا ..كل واحد بيقول نفسي نفسي لا زيارات ولا حفلات ولا رحلات.

قال: وأنا مالي بالموضوع ؟ قلت أبدا أنت واحد من صٌناع السياحة . زيّك زى الشواطىء والمتاحف . كلها فاضية لا سياح ولا زوّار .

وأمتى تخلص كورونا دي ؟ قلت : حقيقي معرفش.. ناس بيقولوا قريب وناس بتقول لسه بدري قدامنا عشر سنين . قال: وانتم عاملين إيه كويسين ؟ قلتله في نعمة الحمد لله يا أبو الهول ماشية ..أهو عايشين .

المهم أنت كويس ؟ قال : أنا زى الفلّ قاعد اتفرّج عليكم ..اللي جاية تجري علشان تبوسني واللى بتتصور معايا سيلفي واللى بيشتغلني بالليل وساحب مُزّة يكدب عليها جنبي . وللا عامل نفسه دمه خفيف وبيلعب في مناخيري واللي بيعمل زى الناس ورايا وفاكرني مش شايفه..  أشكال وأشكال مرت عليه وأنا صابر .. قلتله : معلش حبيبي أنت الكبير .

عموما ياغادة أنا جتلك بجد لأنك صحفية شاطرة عايزك تكتبي عن لساني كلمتين .. قلتله تأمر ..قلمي ومجلتي تحت أمرك . كلمتين إيه ؟ .قول نكتب عددين ..دأنت الباشا .. قال لأ لأ .. كلمتين بس للسياح الخايفين من المغرب للبحرين.

قوليلهم تعالوا : عايزين نشوفكم تاني ..بلاكورونا بلا بطيخ .. إحنا مش تماثيل حجر ..احنا روح بتعيش معاكم . بنفرح بيكم ونسعد بوجودكم . مش كده بس دا حنا عارفينكم بالاسم والعنوان كمان  . أكتبي ياغادة عن لساني أنا .. اكتبي حارس التاريخ بيقول لكم .. تعالوا متخفوش .. وحشتونا كتير .

دا كلام  أبو الهول في زيارته بالتفصيل ..وهي دى رسالته ليكم بنقلها بأمانة زى ما قالها من غير زيادة ولا نقصان .

صدقوني الراجل دا عسل بيحبكم كتير ودمّه زى الشربات كمان زى القمر باللبس الجديد .

نفضّوا بقه لكورونا وأيامها ..وتعالوا .. أبو الهول مشتاق لكم  ..أبو الهول بيفرح بيكم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى