من هنا وهناكبروفايل

ضحكة كامالا

بروفايل – بوردنج

تحوّلت ضحكة كامالا هاريس لتميمة نجاح . ضحكة تفاؤلية اتخذتها سلاحا في كل نزال. هزمت بها هموم البدايات وأنجزت بها الملفات الشائكة بعملها القضائي وخاضت بها نزال الانتخابات الساخن مرتين وستصعد بذات الضحكة لرئاسة أمريكا بعد 4 سنوات.

امرأة متصالحة مع الذات لم تشعر بغُربة بشرتها وسط زحام مجتمع أبيض بل انتصرت لذاتها ولكل السمراوات. انتظروها بعد أربع سنوات وهو ترسم ملامح أمريكا الجديدة وتقدم وعود الغد بنفس الضحكة التفاؤلية العالية.

ضحكة كامالا درس لكل امرأة أعجزها العُمر والهمّ .. فها هي تقارب الستين وتحمل أثقل مما نحمل. وتضحك من القلب.

لم يحفظ جوجل منذ تدشينه صورا لأمرأة قيادية ضاحكة كما احتفظ بصور هاريس كامالا .. راجعوا جوجل معي وتابعوا عدد الضحكات.

  • أول امرأة في تاريخ الولايات المتحدة يتم انتخابها كنائب لرئيس
  • أول امرأة ذات بشرة سمراء تصبح مدعية عامة لولاية كاليفورنيا
  • أول امرأة متحدرة من جنوب شرق آسيا تحصل على مقعد بمجلس الشيوخ
  • أقرب امرأة لقيادة الولايات المتحدة بعد أربع سنوات

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى