جولات سياحية

صرخة كل 15 يوما على الجسر البرتقالي

قراءة : محمود الشيخ

لم تعد السياحة كما يُعرّفها أقطابها فنا من فنون المتعة والرفاهية والرغبة في قراءة طبائع البلدان فقط حيث انعطف بها البعض منعطفا مغايرا يثير الدهشة والاستغراب وجعلوا منها رحلة هروب إلى العالم الآخر .

ومع التصرفات العجائبية التي يقوم بها بعض راغبي الموت -سياحيا . يبقى الجديد  متمثلا في استثمار عدد من الفنادق لهذا الهوس من خلال السماح للنزلاء بإختيار ما راق لهم من الطرق للخلاص من الحياة داخل الغرف والأجنحة ولعل ما رصدته الزميلة غادة أحمد خلال زيارتها لسويسرا ومكوثها لساعات داخل ما أسمته في تقريرها بفندق المنتحرين كان كفيلا بالتوقف عند الظاهرة وقراءة اسبابها ورصد أكثر الأماكن المحفزة للموت .

ويتصدّر جسر سان فرانسيسكو  –  رغم جماله واتساعه – قائمة الأماكن القاتلة عالميا حيث أكدت الاحصاءات الموثقة  انتحار شخص كل 15 يوما ومع ماذكرناه من رقم يستدعي التوقف تفاجئنا ” الديلي ميل ” في تقرير سابق لها أن الحالات التي تم انقاذها قبل القفز تتخطى 5 أضعاف المحاولات الناجحة الأمر الذي حفز السلطات لإطلاق مشروع  شبك أمان على جانبي الجسر تم تقدير كلفته بـ 66 مليون دولار  ولم يُنفذ حتى اليوم .

لماذا ينتحرون ؟ ولماذا هذا المكان خاصة ؟ ظاهرة يكتنفها الغموض في أجمل أماكن العالم سحرا وجمالا .

 أرقام في الجسر

  • 227 مترا ارتفاعه
  •  2737 مترا طوله
  •  1937 تم افتتاحه رسميا
  • 2013 أسوأ أعوامه في حوادث الانتحار
  • 1989 تعرض لأقوى زلزال بلغت قوته 7.1 درجة بمقياس ريختر
  • 1484 شخصا  عدد المنتحرين الاجمالي
  • 35 مليون دولار أمريكي تكلفة بنائه
  •  17 عاما أو 86 عاما أكثر الأعمار انتحارا وفقا للرصد
  • 2 % فقط نسبة النجاة بعد القفز
  • 66 مليون دولار كلفة شبك الأمان على الجسر
  • 5 أعوام  عٌمر أصغر فتاة انتحرت من أعلى الجسر
  • مليون و 200 ألف مسمار  في جسر سان فرانسيسكو
  • 1.2 مليار دولار كلفة بناء الجسر البرتقالي بتقدير اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى