من هنا وهناكفنادق ومنتجعات

شيماء ابراهيم لـ”بوردنج” : نعم نستطيع

بوردنج – خاص

اختزلت شيماء ابراهيم مديرة التسويق بفندق شذا مكة أحلامها في 2021 في حُلم الارتقاء بالفندق والصعود به لمصاف أرقى الفنادق ليس في العاصمة المقدّسة وحدها بل في المملكة كلها واصفة عام 2020 بعام التحدّي الذي أثبتت فيه كوادر الفندق قدرتها على تجاوز الحاجز الصعب والقفز فوق كل تداعيات الجائحة وآثارها،

وأشادت ابراهيم بالفكر الإداري الناجح لقيادات شذا مكة ممن تعاملوا مع الجائحة باحترافية بالغة وقدموا قي الأيام الصعبة أرقى سيمفونيات العمل – تخطيطا وتنفيذا – وأكدوا بألف دليل أن التخطيط المدروس بمقدوره هزيمة ألف جائحة.

وعن المرأة السعودية ومدى تناغمها مع العمل الفندقي قالت : إننا في شذا مكة نعمل بقانون الأيادى المتشابكة الذي رسخه داخلنا المدير العام شريف أبو المجد ، فلا فرق بين شاب وفتاة ، نعمل معا بحبّ ونتذوق سويّا ثمرة النجاح مؤكدة أن هذا القانون صنع في شذا مكة حالة من الذوبان الوظيفي ، فالجميع يستطيع عمل كل شىء، نتبادل مواقعنا عند الحاجة ، لاتعنينا الرُّتب الوظيفية قدر ما يهمنا تجويد العمل والأداء.

وأكملت مديرة التسويق – في تصريحها لمجلة بوردنج السياحية – إن شذا مكة يختلف عن كل الفنادق من ذات الفئة في قدرته على صناعة “الضيف الصديق” الذي تربطه بالمكان ذكريات خاصة تحفزه للعودة مرات ومرات .

واختتمت ابراهيم حديثها قائلة : في شذا مكة نستطيع تقديم كل شىء لنزلائنا ، الضيافة والاحتفاء والخصوصية والرفاهية وسنستمر على نهجنا الراقي لإسعاد ضيوفنا – هدفنا الأول والأخير.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى