تكنولوجيا وتطبيقاتمعارض ومؤتمرات

رابحون من الجائحة .. Zoom في المقدمة

بوردنج – خاص

عام واحد فقط انتقلت خلاله شركة البرمجيات و مؤتمرات الفيديو  Zoom إلى صدارة قائمة الرابحين من جائحة كورونا لقدرتها على توفير  منصة سحابية سهلة لعقد مؤتمرات الفيديو والتي استعانت بها أغلب الشركات والمؤسسات في عقد مؤتمراتهم الافتراضية خاصة خلال فترة جائحة كورونا.

ويناسب Zoom لقاءات العمل الجماعية والتي تحوي مضيفا ومشاركين معه في اللقاء، ويمكن لكلٍ منهم أن يشارك صورة الشاشة الخاصة به في أي وقت مما يجعل التواصل بينهم أفضل وأسرع  وقد تحوي المكالمة أكثر من 100 متصل آخر كما يمكن مشاركة الصلاحيات مع متصلين آخرين.

ويمكن برنامج Zoom  المتصلين من مشاركة شاشات هواتفهم و حواسيبهم مع إمكانية التعليق والتوضيح الصوتي والمكتوب عليها  لذا فهو يمثل  أحد الحلول المثلى للقاءات الرسمية والمقابلات والمؤتمرات والمراسلات الجماعية.

يذكر أن Zoom التي تم طرحها للجمهور العام الماضي احتلت الصدارة خلال وباء كورونا حيث توافدت الشركات والمؤسسات على عقد المؤتمرات من خلاله كما أصبحت أسرع الجسور  لبناء النوادي الرقمية واستضافة حفلات الزفاف كل هذا يضاف لميزني السهولة والمجانية .

Zoom في نقاط

  •   إمكانية اتصال 100 متصل بشكل مجاني و 1000 متصل في الخدمة المدفوعة
  • لا يوجد حدٌ لعدد الفيديوهات التي يمكن عرضها في وقت واحد
  • لا تأثير  لأعداد المتصلين على جودة الخدمات التي يقدمها البرنامج
  • يمثل قاعة مؤتمرات تسمح للجميع المشاركة فيها والتفاعل مع بعضهم البعض
  • يحوى شاشة بيضاء  يمكن  الرسم علىها وإجراء بعض التوضيحات
  •  جدولة منظمة تتيح اعداد الاجتماعات وتحديد وقتها و عدد المشتركين
  • يمكن  تفعيل خاصية الشارة لعدم الحديث لأي شخص خلال الاجتماع الا بإذن
  • يمكن كتم الصوت او ايقاف الفيديو خلال الاجتماع دون الحاجة للخروج من الجلسة
  • يمكن تشغيل مقاطع يوتيوب في وضع ملء الشاشة مع صوت الفيديو خلال المكالمة
  • يمكن المشاركة في المكالمات الفيديو عن طريق الصوت فقط
  • 40 دقيقة الحد الأقصى لجلسة زووم المجانية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى