بروفايل

حجر إلزامي للفنانات فوق الستين

بوردنج – خاص

على شاكلة الحجر الإلزامي لمصابي كورونا تعلو المطالبات بحجر مماثل لفنانات مصر ممن تخطين سن الستين وظهرت عليهم أعراض التخاريف مؤكدين أن هؤلاء أشد خطرا من الفيروس لسرعة انتقال تصريحاتهم بين الناس وتأثيرها في إصابة الكثيرين بالسكتات الدماغية والشلل الرعاش.

وكانت إلهام شاهين قد أكدت في تصريح غريب أن فيلم دانتيللا كان سببا وراء اعتناق امريكي للإسلام ونطقه بالشهادتين وزواجه من اثنتين حيث وجد الأمريكي في الفيلم وقصته وأداء نجومه رسالة عظيمة لم يفهمها المشاهدون من كل الجنسيات وفهمها الأمريكي بشكل حصري.

وبالعودة لقصة دانيللا ومتابعة أحداث الفيلم للمرة السابعة لم نجد – صراحة – أيّا من المحفزات الدعوية الجميلة الأمر الذي يؤكد خروج تصريحات الحاجة إلهام شاهين عن سرب المعقولية ودخولها نفق التخيّل وصناعة الحواديت.

الحجر الإلزامي لفنانات الستين عاما يحمل عددا من الفوائد – وفقا للرصد – تبدأ بتنقية الأجواء والحيلولة دون التلوث السمعي وتقليص معدلات التخاريف في الشارع المصري وضمان صورة الفنانات القدامى ورديّة دون تغيير فجائي بسبب الشيخوخة والتعلق بحبال الشهرة.

الأمريكي الذي أسلم بعد أن شاهد دانتيللا .. مطلوب حيّا أو ميّتا

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى