حكايات

غادة أحمد تكتب : العقل غيّر مكانه ليه ؟

بوردنج – غادة أحمد

في اليابان عملوا حبوب لتنشيط العقل واستعادة الذاكرة .. حبوب زرقا أول ما الراجل يخدها تجيله حالة نشاط ذهني و يفتكر حاجات كتير قديمة. ربع ساعة بس بعد الحبايه تقدر تفتكر تاريخ ميلاد مراتك وتليفونات أصحابك وذكرياتك ومواقفك والتزاماتك ومين كان جنبك في المدرسة وأنت صغير وأول بنت حبيتها زمان. كمان تقدر تحسب صح وتفكر مظبوط .

الحباية دى للدماغ بس ..كمان مالهاش أعراض جانبية بترجّعك لزمن بعيد وتخلي أحداث تنط فجأة وتجيلك. كمان ناس ماتت ترجع تاني وتحكيلك ..متخلش أبدا حاجة تضيع من عقلك ولا من جيبك ولا من ايدك .

الاختراع ده خد من صاحبته د هيناتا اليابانية عشرين سنة تفكير ولما ابتكرته كان هطّير من الفرحة في معمل التحاليل  لأنها هتفكّر الناس بأيام حلوة وذكريات وتخليهم عفاريت في الحسابات ..هتعمل نقله في العقل وتفتح صناديق عُمر مقفولة  . لكن  مشكلة هيناتا كانت في المبيعات باعت في 2019 شريطين .محدش راضى يشتري ولا حدّ عايز يفتكر  .في أوربا مش عايزين وأمريكا رافضين كمان في اليابان فاكرين كل حاجة ومبسوطين.

نزلت هيناتا مصر ..وعرضت اختراعها على مراكز البحث . قالوها الخلاصة والصح  ..الناس هنا مش عايزه تفتكر حاجة خالص .لا عايزين يرجعوا ورا ولا يطلعوا كمان قدام  . الناس هنا عايزه تنسى وتنام ..كمان يعملوا إيه بزمان ؟ راحت أيامه يرجّعوها ليه .. قالت: حضراتكم  مش فاهمين الحبوب؟ دى بتنشط العقل وتخلى الناس ترسم مستقبلها  صح .قالولها : ولا عايزين رسم كمان.

اسمعى النصيحة يامدام ..خلّى حبوبك زى ماهيه وغيري بس الكرتونة . الناس هنا بتشتري الحبوب بصور الكراتين . واكتبي كمان كلمتين .(بلبع هيناتا مش هتنام ..هيناتا ليلك طويل ..مع هيناتا أنت حصان ..جرب هيناتا وادعيلي .. هيناتا بعد 12) اسمعى كلامي وجرّبي وشوفي الفلوس هتطلع وتجري كمان .

استغربت هينانا من الكلام وقالت : حضراتكم هيناتا مبتعملش حصان ..هيتانا بتعمل عقل وبترجع انسان لزمان . بتخليه يشوف الماضى ويرسم مستقبل . قالوها : اسمعى الكلام إحنا هنا مش في اليابان ..كل بلد بتفكر بطريقتها ..انتو عايزين ترسموا بكره احنا عايزين نعيش انهارده .عايزين لحظة و ضحكة و فرحة ..اعملي اللي بنقولك عليه . انت ست باين عليك طيبة وبنت حلال .. هنا لا اختراع بينفع ولا تحاليل .لو حطيتي في الحباية الزرقا سم فار وكتبتي ” هتخليك ولعه ونار”  الناس هتجري على الصيدليات طيّارة.

هيناتا سمعت النصيحة وحطت حبوب العقل في الكرتونة وكتبت على الشريط ” هيناتا بعد 12  ” كسبت ملايين في شهرين .عملت كراتين كتير وحبايه العقل هي الحباية والمبيعات بتزيد . محدش قال إيه ده ؟  الكل مصهلل وفرحان .

اللى كان محيّر هيناتا  مش الحبة الزرقا و الحمرا  ولا دماغ الناس الفاضية اللي مش عايزه ترجع خطوة ولا تتقدم  كمان . مكنش مزعلها خسارة أيام المعمل والتحاليل ولا سنين السهر الطويل . كانت بس بتسأل نفسها كتير ..هو فيه إيه ؟ هو العقل غيّر مكانه وللا إيه ؟ ومقلناش ليه ؟ كمان إيه اللي خلاه ينزل من العلالي . ليه ياعقل ليه ؟ رخّصت نفسك ليه ؟

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى