من هنا وهناك

الشيخ يكتب: ماذا يفعل يوسف تحت الماء؟

بروفايل : محمود الشيخ

منذ ثلاثين يوما تحديدا اجتمعنا على طاولة واحدة خمسة صحفيين ثلاثة رجال وامرأتان في اجتماع قصد من ورائه رئيس التحرير اختيار أي منا للسفر -أوائل نوفمبر-إلى جزيرة المالديف في رحلة لسبعة أيام كاملة.

ولأنها رحلة مختلفة في تفاصيلها المثيرة كان كلّ منا الأحرص على تقديم الوعود بعمل تغطيّات صحفية غير مسبوقة. وبعد أن أسال رئيس التحرير لعابنا بمزايا الرحلة الجميلة بدءا من الإقامة تحت الماء من فندق من فئة السبع نجوم والانتقال بين الجزر بطائرة مائية وغيرها من فصول الرفاهية كان المفاجأة في اختياره صحفيا سادسا ليس من حضور الطاولة المستديرة ليكون هو عريس بوردنج في الجزيرة الحالمة.

لا أنكر إننا كتمنا جميعا أنفاس الغيظ داخلنا وتساءلنا عن أسباب الأفضلية ولماذا مدير مكتب بوردنج بالقاهرة خاصة من بيننا؟  وبعد فترة تأكّد لنا أحقيّة الزميل أحمد يوسف نائب رئيس التحرير للسفر في هذه الرحلة الاسطورية شكلا وميقاتا. أحقيّة لا شفيع لها إلا العمل المخلص والتغطيات الراقية التي أعلت من اسم المجلة ومكانتها.

باركنا جميعا – هاتفيا -للزميل يوسف وتمنينا له قضاء أجمل رحلة صحفية وأكتفينا نحن بالانتظار على القائمة فربما تنادينا الجزيرة في رحلات قادمة.

كم نحن حقا في شوق لعودة أحمد يوسف من المالديف ليحكي لنا التفاصيل الممتعة ويروى لنا ولأول مرة تفاصيل سبعة أيام تحت الماء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى