من هنا وهناك

الشيخ يكتب : أيام في حضن المحروسة (3)

رحلة محمود الشيخ

مدير تحرير بوردنج

دوّرت كتير على وصف يليق بكوبري قصر النيل ملقتش أجمل من وصفه بالدٌنيا ” دُنيا قصر النيل ” ..عارفين أنا سميته كده ليه ؟مش لأن كل العالم – زوار وسياح – مشيوا عليه لكن لأنه أكتر مكان في مصر بيصنع ذكريات ..كل عُشاق زمان ودلوقت وبعد سنين ليهم على الكوبرى بصمة وكل المٌبدعين ليهم معاه قصة حتى أهل الفن كتبوا عليه اللحن والكلمة ..كوبري غريب بيعيش معاك وجواك ويسمحلك تكلّم النيل في كل الأوقات.

الساعة تلاته الفجر كان ميعادي مع دٌنيا قصر النيل .. طلعتله أعيش معاه اربع ساعات من أجمل ساعات رحلتي . كنت بشوف الناس إزاى بتعامله . وللحق شدتني تلات صور .. أسر مصرية جميلة جايبة كراسى وقاعدين فى ضيافة الكوبري  .وحبيب وحبيبة ماسكين إيد بعض ويرسموا على الكوبري ملامح بكرة ..وبياعة فل نازله بدري بتدوّر عالرزق برضه عالكوبري وسيارات مش بتجري دى بتمشي خطوة خطوة بتتمتع بجمال المكان.

حالة غريبة فيها إبداع وجنون ..وأنت شايف الكل بيكلّم النيل وبيحكيله مش كده بس دى فيه ناس بتكتب أحلام وترميها جواه حتى الناس اللي عايز تفارق الدنيا عايزين يموتوا في حضنه  . حكاية الكوبري والنيل دى حكاية عايزه كتاب مش أربع ساعات.

أجمل ما في الكوبري كانت المهن والناس اللي بتبتدي شغلها بدري .. تلاتة الفجر متفرقش كتير عن تلاتة الضهر . الكوبري مليان حركة وناس ..بانوراما عايزه ألف صورة ..أى شىء ممكن تبيعه وتشتريه . عربيات مأكولات وحلويات وألعاب أطفال وفل وياسمين وناس بتقرا الكفّ وعواجيز تحكيلك حكايات المستقبل بعفوية وجمال ..مش لازم تصدقهم لكن لازم  بجد تحب ملامحهم.

ومع عدم قناعتي بتخاريف الكف والطالع إلا أن جو الكوبري الحلو خلاني أمدّ إيدى لعجوزة تقرالى الكف ..قالت كلام زى العسل عن سكة السفر والعروسة اللي مستنياك بشوق وعن الأصحاب واحد طويل بيحبك وواحد تخين عدوك ..حكايات بتسلّي الوقت مش بتخش العقل .. حكايات بتبعيها العجوزة بخمسة جنيه وهيه تساوى في نظري كنوز الدنيا ..كفاية رحلتها الحلوة وهى طالعة من بدري علشان رزق يومها وقوت عيالها .. خليها تقول اللي تقوله .. وأنت اسمع بس.

مع دُنيا قصر النيل عشت أربع ساعات.. مع العشاق والذكريات والست صاحبة الحكايات .. كل حاجة تتمنوها في مصر تلاقوها على الكوبري .. ساعات بس تعيشوها معاه هى كل مصر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى