من هنا وهناك

الشيخ يكتب : أيام في حضن المحروسة (2)

رحلة : محمود الشيخ

مدير تحرير بوردنج

( الله الله عليك يا لمّة الأحباب ) صدقوني هى دي الجملة اللي كنت بردّدها لما بلاقي صاحب وحبيب غبت عنه سنين واتقابلنا من جديد .فرحة شكل تاني وذكريات بترجع زى الشريط ..ساعات بتمر بسرعة وإحنا بنحكي حكايات زمان في شوارع مصر وحواريها .

كنت بتمنى حقيقي لو ترجع تاني بنفس التفاصيل ..كانت قلوبنا بيضة وحلوة ونفوسنا أصفي من كده ..لا كنا شايلين همّ غربة ولا بنفكر في بكره . كنا بنضحك من جوه القلب لأن أحلى ما فينا كان هو القلب .

في رحلتي عرفت السرّ واتأكدت إن مصر هي مفتاح القلوب.بتصالح النفس وترجعلك ذكرياتك في كل شارع وكل حارة وكل قهوة ومع كل صاحب ..وطن مبينساش حتى لو أنت نسيت . كل مكان بيفكرك بحكاية وكل حكاية فيه ناس بقلوب زى الماس

ثلاث سنين قضتهم ما بين جدة والمدينة .كنت بسأل نفسي كتير ياترى لما أنزل مصر ..إزاى أقابل أهلي أم وأب وأخوات ..هتكلم في إيه ؟ وإيه هيه الحكايات؟ وإزاى أقابل صاحبي تلاقيه جدّد حياته بألف ذكرى مفيهاش محمود . ولما نزلت لقيت كل حاجة زى ماهيه..  زى ما تكون عجلة الدنيا وقفت يوم ما سافرت ورجعت من تاني تدور .

هو دا الشعور صدقوني ..الذكريات هيه الذكريات والحكايات هى الحكايات مفيش حاجة اتغيّرت حتى أنفاس البيت وأحضان الأم والأخوات كان بنفس الدفا . مصر اللي شفتها لا مات فيها زرع ولا انطفى فيها حبّ والناس هي الناس ضحكتهم فرحة وصحبتهم رحلة والضحكة معاهم سياحة لايمكن تلاقيها في وطن تاني.

في رحلتي كنت عايز أروح كل مكان .مش عايز أنام ..زى ماأكون عطشان لبلدي أرض وهوا وحضن ودفا . عشت مع النيل والهرم  ورحت السيدة والحسين وسافرت الساحل و اسكندرية ودمياط و المنصورة وقضيت الرحلة رايح جاى .مش عايز يوم يعدّي إلا وأنا شبعان بحكايات حلوة في بلد جميل.

اللي متعرفهوش بجد إن اللي يحب مصر من قلبه مصر كمان تحبّه وتقربله البعيد .. وفعلا لقيت النص الحلو في رحلتي .لقيته بسرعه رغم اني كنت بفكر كتير آلاقى الحلو  فين والدنيا زحمة . ودا اللي خلى لرحلتي طعم الفرحة ..أهل واصحاب واخوات وعروسة في رحلة واحدة  زى ما شافوا زمان دهب ولولي ومرجان وياقوت في مغارة واحدة  ” أحمدك يارب”

أكيد هتسألوني لما لقيت النص الحلو نسيت الأصحاب ؟ وقلت :كفاية لمّة وحكايات وسهر في القهاوي والمولات؟

أقول بجد لأ وألف لأ .. هيه ممكن تكون خدت القلب  لكن لمة الأهل والأصحاب برضو ماتتنسيش . .. انتظروني في الحلقة الجاية .

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى