معتز رسلان .. متى يستيقظ مارد السياحة؟ | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

معتز رسلان .. متى يستيقظ مارد السياحة؟

التاريخ : 2019/03/20

بروفايل : أحمد يوسف

جذبتني هذه الشخصية الناطقة بالذكاء والتي تملك قسطا وافرا من دبلوماسية الحوار وتختزن رصيدا هائلا من الأحلام والأماني لمصر . بل أراها أكثر النماذج التي أبدعت في إيصال رسالة النجاح المصري لعيون العالم . 

ثمانية عشر عاما قضاها المهندس معتز رسلان رئيسا لمجلس الأعمال المصري – الكندي كان فيها سفيرا بكل ما تحمله هذه المفردة الدبلوماسية من دلالات راقية .  ومع اللقاءات المتعددة التي جمعتني بهذه الشخصية الناجحة يبقى هناك أمران استوقفاني حقا ويحفزاني اليوم للكتابة عنهما .

 الأول : يتمثل في عجز الإعلام المصري – مقروءا كان أو مرئيا - عن استنطاق هذا الرجل وفتح خزانة حكاياته والاكتفاء فقط بالدوران حول 5 محاور لا تتغير أبدا يتصدرها العلاقات الاقتصادية المصرية الكندية وسبل تعزيزها والقفز بها إلى مستويات غير مسبوقة والترويج لفرص الاستثمار بمصر و تنمية العلاقات وزيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين. ومع أهميّة هذه المحاور وحاجتنا إليها أحسب أن الأكتفاء بها يدخلنا في دائرة الحرمان من قراءة وجوه أخرى فى حياة معتز رسلان .

ثانيا :غياب صناعة السياحة فى حكايات الرجل الناجح الذي عاش 18 عاما لصيقا لبلاد الإغتراب يعطى لها ويأخذ منها . وفي رأيي أن هذه الفترة كفيلة بصناعة ابن بطوطة جديد بمقدوره أن يروى شجرة المعرفة المصرية بطوفان من المعلومات النادرة الجديدة.

العيب فينا كصحفيين وليس فى المهندس معتز رسلان الذى وضعه الاعلام فى دائرة سؤال واحد حتى بات أسيرا له مأسورا بإجاباته.

لهذا أشعر بالشوق البالغ لأكون أول من يفتح الخزانة ويسأل عن الثمانية عشر عاما ولكن من زاوية مغايرة . أسال عن الحكايات المخبوءه وراء جدار الأرقام الأقتصادية الجافة . اسأل عن الربيع الأخضر فى حياة معتز رسلان . اسأل عن السياحة – أعظم صناعة فى الوجود – كيف يراها وماذا يتمنى لها ؟

فى حياة نجوم الإغتراب قصص كالكنوز ولكن ياللأسف لايكترث بها الإعلام - جهلا أو نسيانا  ..  فليتنا نعيد قراءة معتز رسلان لنعرفه أكثر من خلال قصة غير مسبوقة وحكاية لم نسمعها بعد. 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title