طاهر أبو زيد .. نجومية لا تموت .. وهذا هو السر . | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

طاهر أبو زيد .. نجومية لا تموت .. وهذا هو السر .

 بوردنج – خاص

أسماء كثيرة تألقت في المستطيل الأخضر .صنعت حالة من التوهج الوقتي ثم انطفأ ضوؤها فيما بقيت أخرى متألقة رغم مرور السنوات حتى باتت تميمة مصرية وعنوان لا يغيب عن الذاكرة العربية .  وبعيدا عن سرد أسماء هؤلاء النجوم المصريين والتوقف أمام تاريخهم الرياضي يكفيني التعرض إلى مايروق لي وصفه بـ " سر البقاء" الدائم .

 وفي رأيي أن المسألة بعيدة كل البعد عن الكرة وعالمها والأهداف وجمالها والتاريخ الرياضي وتألقه بل تتمثل فيما قدمه النجم من قرابين إنسانية وعطاءات متوارية عن العيون وما سارع به لإسعاد البسطاء ممن يعرفهم ومن لايعرفهم .  يتمثل في اليد السخيّة التي امتدت للغير في الخفاء ثم نسيت ما قدمت وما أعطت . يتمثل في البحث عن هدف لاتستوعبه الشباك 

هذا هو السرّ الذي ضمن بقاء النجومية لطاهر أبو زيد بل السرّ في جعل تاريخه متجددا واسمه متألقا على الدوام  .

طاهر ابو زيد نجم مصري وصمه كثيرون بالغرور والتكبر والتعالي وعشق الأنا فإذ به فى عيون القريبين منه نموذجا للصعيدي البسيط الذي يحتفظ بموروث من المروءة والشهامة والنخوة قلما يتواجد فى كثيرين .

أكتب لأني عرفته عن قرب ورأيته بعيدا عن الكاميرا . رأيته يفتش لاعن مكان ناجح يقف فيه ليحرز هدفا بل مكان أكثر نجاحا ليصنع مجدا .

 الخير أسرع من الخيل فى الوصول الى منتهى السباق . وما قدمه أبو زيد سبق به كل النجوم . ومع احتفاظى بمواقف وردية لهذا الصعيدي الأصيل أرفض اليوم أن أدونها على الورق مخافة الكشف عن أجمل أسرار حياته.

أكرر طاهر أبو زيد لم يبق فى الذكرة العربية لأنه أحرز أهدافا أجمل من غيره ولأن عمره فى الملاعب كان أطول من سواه بل لأنه قدم فى أكثر فترات نجوميته توهجا حالة غير مسبوقة من العمل الخيري لايعرفها الا الأقربون .. وأنا منهم .

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title