إلى وزيرة الهجرة المصرية .. متى ينفصل التوأمان ؟ | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

إلى وزيرة الهجرة المصرية .. متى ينفصل التوأمان ؟

بروفايل - أحمد يوسف 

لم أنشغل بأمر الجاليات المصرية بالخارج بوصفي راصدا لحراكها العملي من بعيد بل لأنني أرى نفسي ابنا شرعيا لهذا الكيان . أنشد الارتقاء به وأسعى تحت مظلة الاتحاد العام للمصريين بالخارج  لتطويرأداء الجاليات إلى الحد النموذجي والمثالي .. ألتقيتكم مرات وكم أطربتني اطروحاتكم  الملامسة لآمال مصريي الإغتراب فى كل بلد . ولكني أكتب اليوم عن قضية المبنى والمعنى . تلك القضية التي شغلت كثيرين ويتملكهم الشوق لسماع الإجابة منكم .

اتحادات المصريين بالخارج لن يكتمل أداؤها بالشكل المنشود ولن تنطلق في سرب الإبداع  إذا ظلت تعمل تحت عباءة القنصليات وكأنها التوأم الملتصق .انحيازها منقسم بين رضا القنصل وبين تلبية مطالب المصريين – على اختلاف مراتبهم ربما من نفس القنصل  .  ولعلك تتفقين معي إن انشاء اتحاد للمصريين فى أى بلد يندرج تحت بند العمل الخدمي .فأعضاء الإتحادات مكولون بخدمة المصري أيا كانت مرتبته الوظيفية فيما للعمل القنصلي مسرح مغاير ومختلف لذا أؤكد أن الجمع بينهما في مبنى ببوابة واحدة يحول دون تحقيق كثير من المطالب خاصة اذا كانت القنصلية ذاتها خصيم المواطن .

ربما تكون الدخولات المالية هى الحائل وربما تكون السعادة بإكتساب الوجاهة - إعمالا بمبدأ من جاور السعيد يسعد - هي المانع . ولكن هذه الاشكاليات يمكن حلها بالتشارك مع المصريين أنفسهم ممن ينشدون مظلة خاصة تستوعب طموحاتهم وتعي مرارة شكواهم بعيدا عن القبة القنصلية .

التوأم الملتصق مشكلة جعلت لها عنوان " المبنى " فيما يأتي المعني متمثلا في الانتخاب الغائب عن ساحة الاتحادات . انتخابات لها موعد محدد وميقات معلوم يتخيّر فيه المصريون فى كل بلد من يمثلهم ويقود قاطرة اتحادهم ويتكلم باسمهم ويحلم له ومعهم . أما أن يسقط عليهم اتحاد ( بالبارشوط ) فهذا ليس من العمل المهني في شىء .

 كثيرون من مصريي الأغتراب – حسبما رصدت في رحلاتي – لايعرفون عن اتحادهم شيئا وعندما تضيق بهم العقد والأزمات يبحثون عن وساطة لقنصل أو سفير فيما الأجدى بهم اللجوء إلى من يمثلهم – ولو مجازا .

 ليتنا نتعامل مع القضيتين باهتمام بالغ . ففكرة الاتحادات نموذجية في شكلها والهدف المرسوم لها على الورق ولكنها لازالت بحق  في حاجة إلى مزيد من التفعيل . وانتم جديرون بالأمر .

 

 

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title