أحمد يوسف يكتب : رجل يبني أهرامات جديدة | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

أحمد يوسف يكتب : رجل يبني أهرامات جديدة

كتب : أحمد يوسف

كنت أول المتفائلين برئاسته للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا عام 2011  وراهنت أمام ملأ من الصحفيين أن تحقق هذه المؤسسة غير الحكومية نقلة نوعية مشهودة على كافة الصُعد – تعليمية كانت أو إدارية – بل كنت أول الصحفيين أيضا الذين تنبأوا بمدّها التوسعي فى كل البلدان .

وللحق لم تخيّب هذه الأكاديمية العريقة حُلمنا وعلت وارتقت إلى آفاق ربما أبعد مما تمنيناه جميعا حتى باتت مصر تعتمد عليها كذراع قوى فى خطط التنمية المنشودة .

ربما تتساءلون عن تفاؤلي الذي وُلد منذ ثماني سنوات والإرهاص الذي أتاني – مبكرا - بأن تعلو الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا وتكبر إلى هذا الحد اللافت حتى باتت فروعها - محليا وعربيا - تثير الدهشة والإعجاب  .

والجواب يتمثل في إيماني بأن الرجال الناجحين قادرون بالطموح والعزم على بناء ألف هرم مصري جديد .وقناعتي أيضا بأن رجلا بطموح وأماني وأحلام د اسماعيل عبد الغفار بمقدوره أن يحرك القاطرة الجديدة إلى أهدافها المأمولة والمنشودة

ثماني سنوات من الرصد والقراءة لنجاح رجل بعنوان أكاديمية ..رجل صاحب سيرة وردية يتناقلها المصريون والعرب على حد سواء ..رجل لم ينل ثقة المجلس التنفيذي بالتجديد مرات ومرات فقط بل نال ثقة مصر وقيادتها حتى باتت الدولة تسند إليه اقامة مشروعات ناجحة لفروع الأكاديمية بالشراكة مع كبرى الجامعات العالمية،. رجل جعل لأكاديمية التكنولوجيا ألف بوابة من جنوب الوادى إلى الأسكندرية إلى بورسعيد وغيرها .

ثماني سنوات لا أدّعي إنني رافقت خلالها الدكتور اسماعيل عبد الغفار مرافقة الظل في كل خطوة من خطوات نجاحه بل رافقته مرافقة المُريد الذي يتعلم كيف تُدار الكيانات منذ بدايتها حتى تصبح عظيمة بل عالمية المستوى والحصاد .

أنا لست من مادحي الرجال - ولكني أراهم حقا فى مرآة أعمالهم . أراهم يستحقون لغة خاصة للكتابة عنهم و كاميرا إبداعية تليق بإبداعهم .

ماقدمه د اسماعيل عبد الغفار وهو بعيد عن كراسى الوزارات الدوارة يجعلني أؤكد أن بمصر وزراء آخرين لايملكون حقائب بل يملكون ضمائر تحب الوطن وتعشق أن تبني على ترابه مجدا دائما .

د اسماعيل عبد الغفار .. أنا لست الصحفي الظل لك . بل أفخر بأني مٌريد يتعلم منك .  

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title