كرواتيا الأنيقة .. 60 دقيقة على دراجة السيفواى | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

انديجاني يجدد ربيع العمر بـ 12 رحلة فى 365 يوما

كرواتيا الأنيقة .. 60 دقيقة على دراجة السيفواى

انديجاني يجدد ربيع العمر بـ 12 رحلة فى 365 يوما

رحلة : حسام انديجاني

كان عام 2017 أكثر الأعوام ازدحاما بالرحلات حيث لم تفرّق سفرياتي بين صيف وشتاء فما أن عدت من بلد حتى سافرت لأخرى تارة بدافع الشوق وأخرى بأمر العمل وحكم المهنة .  ولأنها سفريات عامرة بالمشاهد تعرفت فيها على البلدان بعين جديدة  آثرت أن أبدأها بنفس التسلسل الزمني وأقدمها لقراء بوردنج كما عشتها لحظة بلحظة .

 تمثل كرواتيا المحطة الأولى التي سافرت اليها بدعوة خاصة من مجلة بوردنج وكم كانت سعادتي وأنا أسافر إلى هذه الوجهة صديقة الطبيعة رفيقة الشلالات والبحيرات كما قرأت عنها .

 منذ لحظة نزولى المطار لم أشعر بغربة المكان حيث غابت بل تلاشت أمام عيني رغبة أبناء كرواتيا في استغلال السائحين . فلا شهوة عند الباعة لرفع الأسعار .

كان  هذا هو الإنطباع الأولىّ الذي فزت بها فى الدقائق الأولى من وصولي . لم يكن هذا الإنطباع هو الوحيد بل كان الرقي البالغ والضيافة والتعامل النموذجي عنوانا لهذا الشعب .

 فى المطار غيّرت اليورو التي معي واشتريت العملة الكرواتية المسماه " كونا " وقد لفت نظري بحق تعاطي موظفي المطار –أيا كانت مراتبهم – مع السائح فالكل يتفاني من أجل خدمة الضيف وتقديم انطباع ناجح عن المكان

العاصمة زغرب كانت حاضنة الرحلة حيث استحوذت على 6 أيام من رحلتي . ففي شوارعها وأزقتها ومطاعمها ومقاهيها تعاملت مع شعب مضياف ودود يتميز بالبساطة ويعشق التعامل مع ضيوفه .

 ألفة غير عادية شعرت بها فى زغرب حتى إنني كنت أتجول فى شوارعها وأزقتها حتى الساعات الأولى من الفجر لأطالع بعين الدهشة تصاميم مباني العاصمة ذات النمط الغريب والمثير وأنعم بالحراك الجميل للسائحين من كل الجنسيات .

وعلى الرغم من كون زغرب -  أصغر العواصم الاوروبية بمقياس ساكنيها – إلا إنها تملك زخما كبيرا من النشاطات خاصة في منطقة دوني غراد حيث المطاعم والاسواق و الساحة الرئيسية في المدينة. ومع دوني غراد تأتي كالسيتشفا  - شارع المطاعم  والمقاهي – وهو شارع يقدم أطعمة تتناغم مع ذائقة كل السائحين . في مطاعم زغرب يحتل الطعام البحري " صدارة الأطعمة وحسبما رأيت فليس لكرواتيا مطبخ خاص فهي  متأثرة جدا بالمطبخ  الإيطالي .

 مفاجأة زغرب كانت تتمثل في حدائقها الخضراء حيث تغطى الحدائق أغلب تفاصيلها وتعد حديقة ماكسيمير أفضل و أكبر حديقة بل إنها تعد أشهر معلم سياحي لإستحواذها على خمس بحيرات  . واذا كانت الحدائق مفاجأة لي ولكل الزائرين . فتأتي الشلالات والبحيرات لتنافسها جمالا حيث تنفرد بليتفيتش بتكوينات طبيعية ذات ألوان فيروزية .وتعد البحيرة محمية وطنية وقد دخلت لجمالها موسوعة التراث العالمي بوصفها من المواقع الطبيعية الأجمل في العالم .

زيارة كرواتيا لا تكتمل إلا برحلة على دراجة السيقواى وهي تقطع أجمل حدائق مدينة زغرب . فما من سائح زار زغرب وقضى بها أياما إلا وكان له مع هذه الدراجة نصيب حيث يصفها الزوار برفيقة المتعة وصانعة الرفاهية . لم استطع أن أغض الطرف عن هذه الدراجة الفريدة من نوعها والأنيقة في شكلها حيث عاشت معى وعشت معها 60 دقيقة لم تفارق ذاكرتي حتى اللحظة .   

  أبرز محطات رحلة كرواتيا

  • تتميز بطبيعتها الساحرة وشلالاتها الناطقة بالإبلداع
  • شعبها مضياف وودود ويتوق للتعامل مع السائح
  • العملة " كونا " تساوى نصف ريال سعودي
  • إنسانها يؤمن بصناعة السياحة ويشارك فى انمائها
  • زغرب أصغر العواصم الأوربية من حيث تعداد السكان
  • تتميز بحدائقها الخضراء
  • نسبة الأمان عالية والمطاعم تغلق أبوابها فجرا
  • بحيرات بليتفيتش اهم مكان سياحي في كرواتيا
  • دراجة السيقواى جسر المتعة خلال زيارة الحدائق
  • المطبخ الكرواتي استنساخ من الإيطالي
  • دوني غراد منطقة مزدحمة بلمطاعم و الاسواق

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title