العربي يكتب : 5 أسرار وراء علاقتي بموفنبيك | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

العربي يكتب : 5 أسرار وراء علاقتي بموفنبيك

بروفايل : حسن العربي

أعوام تمر ويزداد ارتباطي بعلامة موفنبيك التي رسخت وجودها وأثبتت تألقها فى عالم الفندقة حتى باتت مرادفا للتميّز والإبداع ليس هذا فقط بل تتوثق علاقتي بمسئولى فنادقها بالمملكة ومصر بشكل كبير حتى أصبحت بلا مبالغة على أعلى قوائم المدعوين فى كل مناسبة تحتفل فيها العلامة بنجاحها وتألقها .

ومع هذا الارتباط الذي حيّر رفقاء المهنة أحيانا ودعاهم للسؤال عن سرّ العلاقة بيني وبين هذه العلامة أرى أنّ من حق موفنبيك على عشاقها أن يزيلوا اللثام عن الأسرار المتوارية وراء هذا الحبّ الذي دام لسنوات .

خمسة أسرار احتفظت بها لسنوات وحفزني احتفال موفنبيك الأسطوري بوكلائها كي أكشف عنها لأول مرة .

فموفنبيك هو الفندق الحصري الذي أحدث تناغما راقيا وإبداعيا في علاقته مع العميل تارة والوكيل تارة أخرى . فمع احتفائه بضيوفه بتقديم أجمل أشكال الفندقة الراقية والمتمثلة فى الإقامة النموذجية والخدمة الإبداعية يأتي ما يمكن وصفه بردّ الجميل للوكلاء المتميزين ممن رفعوا من أسهم العلامة وانتقلوا بها لعوالم التألق .

ومع التناغم يأتي الميزان الذهبي شديد الحساسية في اختيار هذه العلامة خاصة لكوادرها وقدرتها على صناعة علاقة حبّ وانتماء غريبة تجعل الكل يشعر وكأن الفندق جزءا من كيانه .

 ومع العاملين السابقين تأتي عجلة التطوير والتحديث التي تزيد من سرعتها عاما بعد عاما حتى يلمس المتابعون تغيّرا فى بشرة فنادقها بشكل يضفى عليها مزيدا من جمال .

واذا كانت الأسباب التي ذكرتها يعلمها الجميع يبقى السبب الخامس حصريّا لايدريه الكثيرون يتمثل فى القيادات التي أوكلت لهم موفنبيك إدارة فنادقها بمكة والمدينة .هذه القيادات رافقتها لسنوات ولمست فيها حالة من الحرص الغريب على الوصول بموفنبيك إلى سقف سحائبي من المكانة الفندقية الراقية .

 لقد أبدع عادل عرفان مدير عام موفنبيك هاجر مكة و سامح النشار مدير عام أنوار المدينة موفنبيك فيما قدماه من عمل مخلص مشهود لم أشهد به وحدي بل شهد به كل المتعاملين مع العلامة الفندقية الراقية بالمملكة .

الأسرار الخمسة الجامعة بين العميل والوكيل والإدارة والكادر وصناعة الانتماء جعلتني بحق أتشرف التصاقي بهذه العلامة الفندقية – شديدة التميز . 

سؤال لم أجب عنه وآثرت أن أجعله ختاما .. كيف بدأت علاقتي بهذا الصرح الفندقي الشامخ وكيف دخلت لعالم موفنبيك الناجح في كل شىء وللحق كانت البداية مع أخي وصديقي عمرو العاصي نائب مدير عام أنوارالمدينة حيث جمعتنا علاقة عنوانها تناغم الرؤى والأفكار وحلقات عشق تحمل روح التكامل والاكتمال حتى أصبحنا نفكر معا وربما بعقل واحد للإرتقاء بهذه التحفة الفندقية.

هذه هى حكايتي مع عالم موفنبيك.. أسرار خمسة وعلاقات دائمة ونجاح وتألق وإبداع لاينتهي.

شكرا لرجل الأعمال الناجح مازن خوقير الذي أبدع في صناعة علاقة الحب بين كل الكوادر حتى بات الحب وحده وقود العمل الناجح والمهندس مهند خوقير - رأس المنظومة الإدارية - الرمز الذي يستلهم منه الكل خطى النجاح ويقتفى آثار فكره وصولا إلى دٌنيا التميّز. والاستاذ سامح النشار الإداري المتميز بكل ما تحمله الكلمة من دلالة .وصانع الكوادر السعودية الناجحة عادل بيبرس

وتحية خاصة لأفراد فريق أنوار المدينة موفنبيك وكذلك موفنبيك هاجر وبالأخص رفقاء الرحلة عادل عرفان وٱحمد رفعت أصحاب البصمة الواضحة في تفوق الفندقين .

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title