متى يصبح هذا الرجل الناجح وزيرا ؟ | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

متى يصبح هذا الرجل الناجح وزيرا ؟

بروفايل : رئيس التحرير

لاتزال المقاعد الوزارية تنتظر الناجحين ممن قدّموا بأعمالهم أعظم براهين الحب والانتماء لمصر. ومع كثرة الأسماء التي تحتفظ بها خزائن المحروسة يبقى الدكتور اسماعيل عبد الغفار هو الأسم الأقرب الذي تشتاق له الأماكن لإبداعه اللامتناهى في كل محفل تولى رئاسته بل ولقدرته على صناعة أفكار جديدة وغير مسبوقة ليس هذا فقط بل ولرهانه الصادق على الكادر البشري الناجح .

 ولعل المتابع للنقلة غير العادية التي تشهدها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى والتوسع الإبداعي لها من مصر لعدد من البلدان العربية واستراتيجيتها المرسومة بأنامل فنان يلمس أن وراء هذا العمل رجلا يشتعل داخله وقود الحب للوطن العربي كله فما إن ذُكرت الأكاديمية ذكر معها هذا الأسم حتى بات جزءا أصيلا من الكيان .

ومع نجاحات الأكاديمية التي تعتلى المرتبة الثانية بين الجامعات فى مصر ينعطف الرجل لمسار مغاير ليٌدلى فيه بدلوه الإبداعي ممثلا في كلية الآثار والتراث العمراني بأسوان .. فكرة صنعها بليل وطبقها فى نهار . راهن عليها واجتهد من أجلها كل الإجتهاد حتى باتت اليوم مرجعا عالميا. 

في قصر المؤتمرات بجدة ألتقيته منذ شهرين بحضور الدكتور بندر بن فهد آل فهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة وللحق لم تكن هذه هى المرة الأولى التي أراه فيها . فقد التقيته فى كل عمل قام به ورأيته فى كل سطر كُتب عنه وشاهدته ماثلا أمام عيني وأنا أسمع سيرته الناجحة يتناقلها الخليجيون بحبّ حتى بت أرفع الرأس بصاحب السيرة المسافرة من وطن لوطن . 

 ولأني رأيته كثيرا أحببته أكثر وتمنيت لو تدور الكراسي الوزارية دورتها بحق وعدل وإنصاف لتتوقف أمام هذا الرجل الذي أتخذ من ميدان العمل مكتبا وثيرا ومن قطرات العرق مدادا بديلا عن أحبار التوقيع .

د اسماعيل عبد الغفار . ستدور الكراسي غدا دورتها وتتوقف طواعية  . فكم تشتاق المقاعد إلى من هم مثلك . 

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title