محاكمة ستيوارت على جريمة السندريللا | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

محاكمة ستيوارت على جريمة السندريللا

بوردنج - غادة أحمد

عٌوقبت بناية فى دبي بالهدم لأن جدرانها شهدت أبشع جريمة قتل فيما تتنفس بناية أخرى بلندن أنفاس الحرية رغم إنها كانت مسرحا لسبع جرائم أشد بشاعة الأمر الذى يطرح السؤال عن آليات القصاص من البنايات الملطّخة برائحة الدم وكيف يمكن الخلاص منها حتى لا تُصدّر لساكنيها وزوارها ذكريات الموت المجهول.

 وكانت دبي – المدينة التي تتخذ من السعادة عنوانا - قد سارعت بهدم فندق الواحة بعد مقتل الفنانة سوزان تميم  إيمانا منها بعدم قدرة الفندق على أداء مهمته كواحة للضيافة والسكن الآمن ولشعورها أن الزوار سيرفضون الإقامة فيه خشية أن ينالوا ذات المصير المخيف كل هذا يضاف الى حالة النفور التي أصابت الكل من المكان عقب الجريمة . وللحق أحسنت دبي فى صنيعها حيث تبخرت مع معاول الهدم روائح الذكريات وبات زوار دبي لا يدرون فى أى مكان وفي أى شارع بل فى أى غرفة ماتت الحسناء بسكين الغدر.

 ومع القصاص الفوري من بناية سوزان تميم كان الإبقاء – غير المبرر- لعمارة ستيوارت بلندن التي شهدت 7 جرائم قتل بسيناريو واحد حيث ألقى 7 مشاهير منهم 3 مصريين أنفسهم من شرفاتها بلا سبب فيما لاتزال البناية صامدة مكانها وكأنها تنتظر راحلين جدد وتنادي راغبي الموت هل من مزيد .

الخلاص من ستيوارت هو قصاص من الذكريات المؤلمة وعدم إبقاء الجرائم حيّة رغم مرور السنوات . فما من زائر تسوقه قدماه للوقوف أمام البناية اللندية المشئومة إلا ويعيد لك قصص الموت ويحكى لك الأحداث التي عاشها السبعة قبل القفز من النافذة.

 قدمت دبي بهدمها لفندق الواحة عملا انسانيا رائعا يوم أزالت مسرح الجريمة وغيّبت صرخات سوزان تميم وأحداث رحيلها وسكين موتها عن الذاكرة فيما لاتزال تخرج لنا لندن اللسان لتذكرنا أجيالا وراء أجيال بشرفة السندريللا ورصيف موتها .

حاكموا البناية بهدمها .. فالذكريات لاتزال تتنفس . وقضايا السبعة التي قُيّدت ضد مجهول لاتزال مفتوحة وأحسبها لن تُغلق إلابعد محاكمة العمارة العنكبوت .

******

في شارع العرب بلندن ..اشار أبنى الصغير بيده على عمارة ستيوارت .. ووقتما سألته هل تعرفها . قال: نعم انتحرت منها سعاد حسني ... بعد هذا السؤال .. أسالكم هل تستحق عمارة تحكي الموت أن تعيش طويلا .

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title