الكل يهرب من العدسة إلا أميرة ويلز | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

الكل يهرب من العدسة إلا أميرة ويلز

تقرير : غادة أحمد

.الكل يهرب من هذه العدسة وحاملها ويختبأ من فلاشها مخافة وصول صورته الخاصة للعالم بل قد يتعاظم الأمر إلى حد التربص بالمصوّر وقتله أو مساومته لشراء هذه اللقطة 

وعلى الرغم من العداء الصارخ بين المشاهير وعدسة البابارتزي يقدم معرض تم تدشينه مؤخرا بفرنسا ما يزيد على 600 صورة خاصة التقطها مصورون في غفلة من أصحابها .. ستمائه صورة ناطقة بمفاجآت من النوع الغريب والصادم لعل أبرزها صور متباينة للأميرة ديانا تؤكد عشقها للكاميرا وحامليها بل سعادتها بملاحقة هذه العدسة لها فى كل مكان حتى ولو كان خاصا أو شديد الخصوصية .

 ابتسامه ثغر وإشارة يد - وفقا للصورة المعروضة - كانت آخر هديّة من الأميرة ديانا للمصورين ممن لاحقوها فى النفق وتسببوا بفلاشات كاميراتهم – ربما – في عدم وضوح الطريق أمام سائق المركبة.

 ومع جمال الصورة التي استوقفت الكل بمعرض البابارتزي الفرنسي لم يختلف أحد فى تفسيرها حيث كانت عنوانا لثقة الجميلة فى ذاتها وتاريخها ومصالحتها للعالم وكأنها تعيش دنيا بلا أعداء. صورة تؤكد كراهيتها للإختباء وعشقها كما قالوا لنور الشمس . 

 عاشت أميرة ويلز ورحلت كالكتاب المفتوح . استجمع لها المصورون آلاف الصور الخاصة على الشواطىء والمطاعم ورغم حساسية اسمها وتاريخها لم تلاحق طيلة حياتها مصورا واحدا بقضية بل نراها قد قدمت درس الوضوح لكل شخصية عامة فنانا كان أو غير ذلك . 

البابارتزي مصورون حيروا العالم . قدموا لقطات عبقرية أثرت الإعلام ونجحوا في إظهار الوجه الآخر لنجوم ومشاهير . أشارت لهم أميرة ويلز وابتسمت وأسماهم آخرون باللصوص سارقي اللحظات .

فرق أن تستدعي مصورا ليلتقط لك صورة وأنت تبتسم للحياة . وأن تجد ألبوم الحياة قد حفظ لك - دون أن تدري - صورة باسمة . 

عدد المشاهدات : 3331
  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title