كيف حوّلت عازفة الفلوت الأوبرا إلى وزارة ثقافة ؟ | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

كيف حوّلت عازفة الفلوت الأوبرا إلى وزارة ثقافة ؟

بوردنج - كمال مصطفى 

  10 نقاط اقتبستها من مقال للإعلامية مديحة عاشورعددت فيه أبرز ما قدمته وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم لدار الأوبرا . ومع النقاط العشر والتي تمثل فيه منظورى خارطة نجاح توقفت فقط عند الآليات التى اتبعتها عازفة الفلوت وهى تغرد عملا وإبداعا في سماوات خاصة حتى حولت الأوبرا  إلى وزارة مستقلة تشع فنا وإبداعا .

ومع جمال ماذكرته عاشور فى مقالها يبقى اللافت عدم انتصار الإعلامية لجنسها قدر انتصارها لشمس أشرقت متأخرة على وزارة عاشت فى ظلمة توالى عليها وزراء شرفيون – وفقا لحديثها - يجلسون على كراسى أكبر من مقاسهم .  يتولون هرم أخطر وزارة فى مصر بلارؤية ولا فكر ولا إرهاص ناجح للمستقبل . بوردنج تنقل نجاحات الوزيرة العشر تحت قبة الأوبرا الوردية كما ذكرتها عاشور.

 النقاط العشر

  • جعلت من دار الاوبرا وزارة مستقلة متألقة مشعة بالفن والثقافة
  • أولت أهتمامها بمركز تنمية المواهب لصناعة جيل مبدع
  • اهتمت بالغناء والموسيقى العالمية ومركز الرقص المسرحي الحديث
  • حملت مهرجان وملتقى الموسيقى العربية لنجاح غير مسبوق
  • حولت الأوبرا إلى محفل علمي للندوات والأبحاث الموسيقية 
  • استقطبت كبار نجوم العالم على خشبة الأوبرا للمرة الأولى كرنفال الفنون   
  • قدمت أروع نموذج للمسئولية الاجتماعية في مهرجان القلعة للموسيقى والغناء
  • اهتمت بشريحة البسطاء ورفعت شعار الفن من حق الجميع
  • جعلت من الأوبرا حاضنة لأول إعتصام من اجل حماية  الثقافة المصرية
  • حمت الأوبرا وقدمت أجمل تعريف للقوة الناعمة بمعناها الشمولي 

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title