سياحة فى ذاكرة عواجيز الخرزة الزرقا | مجلة بوردنج
alternative title
طيران نسما

سياحة فى ذاكرة عواجيز الخرزة الزرقا

بوردنج - البرنسيسة 

كثرت أعداد عاشقات الخرزة الزرقا –عربيا – وباتت الكثيرات يتعلقن بها لمحاربـة العدو المجهول وغير المرئي فى حياتهن كما حارب دون كيشوت طواحين الهواء .

وبالرصد المتأني لهذه الظاهرة العربية تبين أن 60% من النساء عاشقات الخرزة يخفينها تحت ملابسهن خجلا فيما يظهرنها 30 % تباهيا و يتأرجح 10% ما بين إظهارها وإخفائها كما يفيد الرصد أن الفنانات من فئة العواجيز ممن دهس الزمن حظهن تحت عجلاته يلجأن إلى الخرزة لتكون جسرا من جسور جلب الحظ ومنع الحسد واستعادة المفقود مالا كان أو جمالا أو قواما.

وبعيدا عن نقد الخرزة التي ظلمتها بعض النساء بأحلامهن المريضة أتوقف عند بعض نقاط الشبه التي تجمع بين عاشقات التميمة الزرقاء حيث يتفقن فى 6 صفات أبرزها غياب الثقة وضعف القدرة وقلة الموهبة وكبر العمر وشيخوخة العقل واختفاء وميض الجمال الأمر الذي جعل الحاجة ماسة لقوة مجهولة وغير مرئية تصنع لهن المستحيل .

وكانت الفنانة فيفي عبدة قد أكدت - سابقا - إعتقادها بالسحر والدجل بعد مرورها بمواقف صعبة فى حياتها أبرزها - وفقا لحديثها - أنها كانت ترقص ولكنها توقفت فجأة ولم تستطع إكمال الوصلة وعلى الفور ذهبت إلى الأطباء لتسأل عن الاسباب وراء التوقف الاكلينيكي لرقصتها فاحتار الأطباء في توصيفها ليتأكد لها انه سحرّ لذا ترتدى دائما الخرزه الزرقاء . واذا كانت فيفي عبدة قد صارحتنا بالأسباب المنطقية وراء لجوئها للخرزة فكثيرات يرفضن الحديث ويفضلن أن يكون بينهن والخرزة سرا دفينا .  

الحكاية تقودنا للتوقف أمام الأعتقاد الغريب والمستفز بجدوى الخرزة الزرقا ونفعها وعظم تأثيرها وقدرتها على تحويل الرقّاصة الكسولة للهلوبة وجلب العريس للعانس ورد الجمال للمحرومة واستعادة الشباب الهارب وطرد النحس وجلب المال . تقودنا للسؤال اذا كانت الخرزة الزرقا تفعل كل هذا في النساء فلماذا التعاسة والشقاء ؟ 

ما بين الخرزة الزرقا والحبّة الزرقا أهتز عرش المنطق وتاه العقل العربي فالنساء يلبسن الأولى والرجال يبلعوا التانية . غابت الأيام البنبي مع غياب السندريللا  والحياة بقى لونها أزرق .

***

في شرم الشيخ وتحديدا في مقهى بخليج نعمة رأيت 6 عواجيز يرتدين الخرزة الزرقاء . لم أتعجب لأنى عرفت السرّ . رقصة غلط وعين حسود ومن بعد جاءت الخرزة لتحل الأزمة .

 

 

 

  • شارك على:

انضم لنا على الفيسبوك

@BoardingMgz

تابعنا على تويتر

@Boarding_Mag

تابعنا على الانستغرام

@Boarding_Mag

شاهدنا على اليوتيوب

@Boarding_Mag

تصفح الأعداد

سويس سيلك اوتيل
كورال_جدة
الأهرام للسياحة
image title here

Some title